جرعة لقاح واحدة توفر مناعة دائمة من سرطان عنق الرحم

نـاظورتوداي : 

نشرت مجلة “كانسربريفانشن ريسرتش” الأميركية دراسة حديثة صادرة عن المعهد الأميركي للسرطان “ان سي آي” ، كشفت أن جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليميالبشري، الذي يتسبب بـ70% من حالات سرطان عنق الرحم، تكفي لتأمين مناعةدائمة من هذا النوع من السرطان.

وأكدت محبوبة صفيان، القيّمة الرئيسية على هذه الأبحاث أن “هذا الاكتشاف جد واعد إذإنه يسمح بإطلاق حملات تلقيح مبسطة وأقل كلفة تتمتع بحظوظ أوفر للنجاح، لاسيما في البلدان النامية التي تسجل 85% من حالات سرطان عنق الرحم”.

واستندت هذه الدراسة إلى تجربة سريرية مولها المعهد الأميركيللسرطان لاختبار فعالية لقاح “سيرفاريكس” من إنتاج المختبر البريطاني “غلاكسوسميثكلاين” عند نساء من كوستاريكا، حيث حصلت 20% من النساء على جرعة واحدة من اللقاح بدلا من الجرعاتالثلاث الموصى بها، في حين تلقت أخريات ثلاث جرعات، أما باقي المشتركات فيالدراسات فلم يتلقين أي جرعة لقاح.

وقارن الباحثون نسبة الأجسامالمضادة للفيروس عند المجموعات الثلاث وتبين لهم أنها أتت متشابهة عند أولمجموعتين، وأعلى بأربع إلى 25 مرة من تلك المسجلة عند النساء اللواتي لميتلقين أي لقاح.