جـمعية أنصـار هلال النـاظور تـطرد ميمون الشعبوشي مدير ديوان برلماني العدالة والتنمية

نـاظورتوداي : مـريم _ ج
 
أقدم المكتب المسير لجمعية ثـاومات لمحبي الهلال الرياضي الناظور لـكرة القدم ، على تـفعيل قـرار الطـرد ضـد العضو ” ميمون شعبوشي ” ، ردا على السلوك و التصرف اللامسـؤول الصـادر منه والذي أراد من خلالـه الإسـاءة للـنادي و ضـرب مصـالحه بإسم الجمهور المحلي  .
 
وحسب بـلاغ للجمعية توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة منه ، فإن ” ميمون شعبوشي ” قـام بـالترويج لـمغالطات ومزايدات كـاذبة مأجورة و مـجانبة للصواب في حق جمهور هلال الناظور ، وإتهم مكونات النادي و مشجعيه بـ ” الشغب و الفوضى وإجتياح الملعب البلدي في اللقاء الأخير ضد فريق إتحاد سيدي قـاسم ” .
 
وقـالت الجمعية أنها لـيست في حـاجة لـمن يتعمد الإساءة لـلجمهور الناظوري الواعي والناضج والمتكتل للوقوف مع الفريق خصوصا في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها .
 
ولأن هذه الإتهامات الكـاذبة قد تنعكس سلبا على مصلحة فريق هلال الناظور ، وتـخالف الأهداف التي أنشئت من أجلها جمعية الأنصـار والمحبين ، فـإن المكتب أعلن في بـلاغ معمم طرد ” ميمون شعبوشي “  مع تحميله مسؤولية كل عواقب التصريحات المنافية التي يدلي بـها .
        
يـذكـر أن ذات العضو المطرود ، كـان قد تسبب في توتير العلاقة بـين مكونات هلال الناظور و البرلماني عن حزب القنديل بـالدائرة الإقليمية ، حيث يستغل مكتبه بـشارع العرائش لـنفث السموم و إرسـال مـقالات معادية للفريق الأول بـالإقليم بـبريد إلكتروني يـعتمده نور الدين البركاني في بـلاغاته الصحفية  الصـادرة بإسمه ، مما يحتم على العدالة والتنمية أن تبتعد عن سياسة الصمت و تخرج ببيان توضيحي حول الهجمة الشـرسة المنطلقة من مكتب عضوها بالغرفة النيابة الأولى ضد مصـالح الإقليم .
 
وعـلمت ” ناظورتوداي ” من مصـادر موثوقة ، بـأن فعاليات مدنية تستعد لـخوض إحتجاجات ضد البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بـإقليم الناظور ، للتنديد بإستغلال الأجندة السياسية للبيجيدي من أجل ضـرب مصـالح المنطقة ، كـما حمل مهتمون بـالشأن الرياضي مسؤولية ما يتعرض له الهلال من هجمات شـرسة للدكتور نورالدين البركاني ، وفي هذا الصدد تقرر عقد لقاء مستعجل للخروج بـأشكال نضـالية تروم إستنكار الحملة اليائسة لـحزب بنكيران ضد الناظوريين .