جـمعية الصداقة تتقـاسم مع شـرطة الناظور فـرحة الإحتفاء بـمرور 56 سـنة على تأسيس الأمن الوطني

نـاظورتوداي :  نجيم برحدون
 
أجـرت جـمعية الصـداقة للرياضة والتنمية بـالناظور أول أمس الخميس مقـابلة حبية  في كـرة القدم بـالقاعة المغطاة مع عنـاصر من شـرطة المدينة ، إحتفـاء بذكرى مرور 56 سـنة على تـأسيس الإدارة العـامة للأمن الوطني ، و المتزامنة مع تـاريخ 16 مـاي من كـل سـنة .
 
المقـابلة والتي إنتهت نتيجتها لـصالح فـريق الشـرطة ، تـأتي حسب جمعية الصداقة للرياضة و التنمية ، في إطـار الإعتراف بالمجهودات التي تبذلها مصـالح الأمن الوطني الإقليمي و تضحياتها الـجسام في سـبيل إسـكان الأمن و الطـمأنينة في نـفوس جميع المواطنين .
 
وإستحضرت الجمعية خـلال حفـلها الرياضي المقام بـالقاعة المغطات بـالناظور ، الدور المهم الذي يقوم به رجال الشرطة لضمان السلم و مكافحة الجريمة والإرهاب ، كمـا أوضح الـمشاركون في اللقاء أن الإحتفال بهذه الذكرى يكتسي دلالات عميقة لدى الشعب المغربي عامة ، أبـرزها الإعتراف بـالجهود الجبارة التي تبذلها مصالح الامني الوطني و التنويه بـالتضحيات الجسام لعناصرها في سبيل خدمة المصالح العليا للبلاد و قيمها الراسخة بمهنية عـالية و تفان كبير ووطنية صـادقة .
 
وأعتبـر حفيظ فوركو رئيس جمعية الصداقة ، أن هذه المناسبة تدخل أيـضا في إطـار مشـاركة أسـرة الامن فـرحتها و تجديد المجتمع المدني لعهده على مواصـلة دعم هذه المؤسسة الـحيوية و التعاون معها من أجل ضـمان الأمن والإستقرار و الإلتزام بـسيادة القـانون وتحسيس كـافة الشرائح بـمنجزات الأمن الوطني .
 
وقد عرف هذا اللقاء الرياضي ، حضـور فـعاليات مدنية و مسؤولين بمندوبية الشبيبة والرياضة ، بالإضـافة إلى كل من العميد الإقليمي للأمن الوطني و موظفين تابعين للإدارة الإقليمية للشـرطة ، و أسـدل الستار بـتوزيع الجوائز وتبادل التهاني بـين المشاركين في جو طغت فيه الروح الرياضية العالية .