جماعة أولاد ستوت تتحـول إلى أكبـر معرض للعظام و الجماجم البـشرية

نـاظورتوداي : متابعة من زايو
 
توصلت ” ناظور توداي ” ، بشكـاية موثقة بصور تعود لمقبرة “سيدي سلام ” المهجورة ، الكائنة بمنطقة مسوسات ” جماعة أولاد ستوت ” ، بعد تعرضهـا للتخريب من طرف جرافات تعود ملكيتها لشركة خاصة لصناعة الأجور ، تحصلت على ترخيص حسب مسـبق  ، من طرف السلطات المحلية بزايو ، لاستغلال الوعاء العقاري المحتضن للمقبرة في استخراج مواد تستغل في صناعة مواد البناء . 
  

وأفاد نشطاء مدنيون لـ ” ناظور توداي ” ، أن الاستغلال البشع للوعاء العقاري المذكور ، نجم عنه العبث بعظام بشرية ، أصبحت عرضة للضياع ، دون اخبار الجهات المسؤولة بما حدث ، لاعادة جمع الرفات ونقلها الى مكان اخر ، تفعيلا لمقتضيات القانون ، التي تمنح الصلاحية لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بتعاون مع السلطات في استغلال أراضي المقابر التي فاقت مدة الدفن فيها أزيد من 40 سنة . 
   

كما ناشد نفس النشطاء ، مندوب الحكومة المركزية باقليم الناظور ، و المجلس العلمي ، وكذا نظارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، ومختلف الجهات المعنية ، بايفاد لجنة للتقصي والبحث للوقوف على مدى الأضـرار الجسيمة التي خـلفتها الطـريقة العبثية التي تشتغل بهـا الشـركة موضوع الشكاية .

 وطـالب متدخلون في الموضوع ، بمحاسبة الـجهة أو الأشخـاص المرتكبين لهذا الجرم الانساني ، والتدخل عاجلا من أجل انقاذ العظام البشرية و الجماجم المتناثـرة من الضـياع إلى جانب باقي الجثامين التي بدءت معالمها تظهر من تحت التراب ، مما جعلها عرضة للعبث فيها من طرف الحيوانات و الوحيش  ، وتأتي هذه المطـالب بغرض حماية حـرمة الموتى و إحترام  أعراف الدين الاسلامي وحقوق الانسان ، التي تناهض المس بجثث البشر أو التمثـيل بها . 
  

إلى ذلك ، أضاف مصدر جمعوي لـ ” ناظور توداي ” ، ان فعاليات مدنية وحقوقية ستدخل على الخط عن طريق الاعداد لتشكيل لجنة ستتولى متابعة الجهة المسؤولة على هذه ” الكارثة الانسانية ” ، التي طفت على السطح ، بسبب غيـاب الإحترام لذوي الموتى المدفونين في المقـبرة ، وشدد ذات المتحدث مع ” ناظورتوداي ” أنه في حالة عدم التدخل سيتم خوض أشكال احتجاجية لايقاف هذه الشركة عند حدها ومحاسبة مسؤوليـها على كل ما ارتكبوه في حق الرفات التي تعرضت للنبش .