جماهير كروية توبخ ضابط شرطة بالعروي حاول مصادرة حقها في الرأي

ناظور اليوم : علي كراجي 

رغم كل نداءات الملك الداعية الى احترام حرية المواطنين واجتناب مصادرة حقهم في التعبير عن أرائهم من طرف العاملين في جهازي السلطة والأمن، الا أن البعض لم يستسيغوا بعد عمق خطابات و جهود الممثل الأسمى للأمة الرامية للاصلاح ،اذ يحاولون جاهدا تجاوزها بسلوكات تنم عن مصلحتهم في بقاء الوضع على حاله الفاسد والمستبد ، وما سجلته ” ناظور اليوم ” ، يومه الأحد على مدرجات الملعب البلدي بمدينة العروي ، لدليل قاطع يؤكد استمرار تحلي بعض المسؤولين بسلوكات ” التفرعن” والقمع ، حيث شوهد رجل أمن من درجة ضابط تابع لمفوضية العروي ، بزي مدني وهو يستفز جماهير كروية ، حين رفعها لشعارات خرجت عن السياق الرياضي ، مطالبة بالقضاء على الفساد والرشوة ومحاسبة المتجاوزين للقانون من مسؤولي الدولة .

وقد تفاجأ العنصر الأمني المذكور بحشود الجماهير التي تابعت مقابلة أمل العروي ونهضة سلوان برسم بطولة القسم الأول لعصبة الشرق ، حيث ثارت في وجهه ووبخته عن محاولاته الرامية الى مصادرة حقهم العادل ، والتي أججت غضب كل من كانوا على مدرجات الملعب .

 ومن جهة أخرى كاد بعض مناصري فريق نهضة سلوان ، أن يفقدوا السيطرة على النفس حين دخولهم في تشابك بالأيدي مع الضابط موضوع الحديث ، بغية الثأر منه ورد الاعتبار لمن تعرضوا للاهانة ،لكن تدخل مواطنين حال دون تطور الوضع . 

مثقفون علقوا على الحدث في تصاريح متفرقة لـ ” ناظور اليوم ” ، وأرجحوا أن يكون لغضب الضابط الأمني المذكور علاقة مع الشعارات المرفوعة من طرف الجمهور ، خاصة تلك المتعلقة بالفساد الاداري والرشوة ، ما أضاف المعلقون أنه لربما هي ( الشعارات )  من كانت الدافع المباشر في فقدان كل من مسته للأعصاب ، ودخول المعني بالامر في مواجهة غير مرتقبة مع متابعين لمقابلة كروية على المدرجات ، كاد أن يؤدي  ثمن غلطته لولا دخول مواطنين بخط أبيض تمكنوا من ضبط أعصاب الغاضبين ، دون وقوع الأسوء .

وشدد اخرون على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة في حق المسؤول الأمني المذكور ، خاصة وأن ذلك المشهد الذي صنعه أمام مرأى المئات من المواطنين يضرب شعارات الدولة عرض الحائط ، وأضافوا أن سكوت الجهات المسؤولة بخصوص هذا الملف ، خاصة عامل الاقليم و رئيس المنطقة الأمنية ، وعدم فتح تحقيق حول الحادث ، قد يستفز العديد ويدفعهم لتعمد الاحتكاك مع الضابط موضوع الحديث في المستقبل .