جمعــية تيــفاويـن بـميضـار تنـظم أيــامـا ثــقافــية لـصـيانة الأمـازيـغـية

نـاظورتوداي : أكسيد البدوتي – ميضار

تفعيلا للبرنامج الذي سطرته جمعية ثيفاوين وتماشيا مع المستجدات الوطنية وخصوصا الأمازيغية التي فرضت نفسها من خلال إقتحامها للدستور المغربي بعد إقصاء لعقود من الزمن  ، تنظم الجمعية أيام ثقافية 07؛08 أبريل بجماعة أزلاف ببرنامج متنوع تحت شعار ” الأمازيغية من أجل ثقافة هادفة، تحرر الإرادة و تصنع التغيير بالمنطقة” .

و عرف اليوم الأول من هذه التظاهرة ، ورشة تكوينية في اللغة الأمازيغية لفائدة الأطفال بتأطير الأستاذ.عبد العزيز عدا الذي وضع المستفدين من الورشة في قواعد الأمازيغية وما يتعلق بها وما تعرفها من ثروة لغوية ضخمة إضافة إلى إختلافها من حيث النطق مع أبنائها في المناطق الأمازيغفونية .

وفي الحصة الثانية من اليوم الثقافي الأول فقد كان موعد ساكنة أزلاف والنواحي مع ندوة فكرية بعنوان “الأمازيغية في الدستور.ماذا بعد ؟” أطرها كل من النشطاء ياسين عمران وفكري الأزرق ، و تحدثا عن مسار الحركة الأمازيغية ونضالاتها بخصوص الدفاع عن القضية الأمازيغية ،  باعتبارها مكونا أساسيا و جوهريا للهوية الوطنية إلى جانب طبيعة ترسيمها الذي لم يترقى لتطلعات الأمازيغ بإعتبار تقييدها بقانون تنظيمي .
.
وفي الشق الثاني تحدثا عن علاقة الريف بالمركزية التي تنهج سياسة الحديد والنار مع أبنائه وكذلك إستنزاف ثرواته ، في حين تم الإشارة إلى ضرورة تشكيل تنظيم سياسي قوي يقطع مع كل أشكال الإستغلال والإستبداد.

وسيعرف اليوم الثاني أمسية فنية ملتزمة مع معرض للتراث الأمازيغي بالريف