جمعيات أزغنغان تطالب من وزير الداخلية اعتماد نمط الإقتراع باللائحة ببلدية المدينة

ناظورتوداي:

طالبت جمعيات المجتمع المدني بأزغنغان من وزير الداخلية المعين أمحند العنصر  ، في رسالة توصلت ناظورتوداي بنسخة منها، باعتماد نمط الإقتراع باللائحة ببلدية أزغنغان خلال الإستحقاقات الجماعية المقبلة التي ستعرفها بلديات وجماعات المملكة.
 
ومما جاء في نص الرسالة المتوصل بها والمذيلة بتوقيعات عدد من الجمعيات النشيطة بأزغنغان، فإن هذه الخطوة تعد تثمينا “للورش الاصلاحي لجلالة الملك محمد السادس وتفعيلا للدستور الجديد الذي يجعل الجماعة الترابية منبعا للتنمية المحلية من اجل الرقي بالبلاد“، على حد تعبير المراسلة.
 
كما طالب ذات التكتل الجمعوي من وزير الداخلية “إعادة النضر في التقطيع الترابي لبلدية أزغنغان وذلك بإضافة بعض الدوائر الإنتخابية للوصول إلى الحد الذي يسمح باعتماد نمط الإقتراع اللائحي، لأن التقطيع السابق لا يستجيب وطموح الساكنة نضرا لوجود مجموعة من الدوائر المنتسبة جغرافيا حسب التقطيع الأخير إلى المجال الحضري وهي محسوبة على المجال القروي والعكس صحيح”، كما جاء في الوثيقة.