جمعيات حقوقية و مدنية بالناظور تعتزم متابعة أفراد من فرقة الصقور بتهمة الإعتداء على مواطن

ناظورتوداي :
 
بلغ لدى ” ناظورتوداي ” إعتزام جمعيات حقوقية و مدنية بالناظور ، على متابعة 3 أفراد تـابعين للمنطقة الأمنية و يشتغلون ضمن فريق ” الصقور ” ، إثـر إقدامهم على تعنيف مواطن بطريقة ” لا انسانية ” و إحداث أضرار بليغة به ، تمثلت في جروح وكدمات متفاوتة .
 
وأوردت مصادر ، أن الخطوة المقبل تفعيلها من لدن فاعلين جمعويين و حقوقين بالناظور ضمنهم رئيس جمعية الريف لحقوق الإنسان ، تهم رفع دعوى قضائية ضد العناصر التي إعتدت على المواطن ” محمد بلحيرش ” ، والإدلاء بشكاية لدى المسؤول الأول على الجهاز الأمني إقليميا ، جهويا ووطنيا للمطالبة بإتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهم .
 
وتؤكد الجمعيات التي لا زالت لائحتها محصورة في خمسة توقيعات مرشحة للارتفاع ، وقوفه بجانب محمد بلحيرش ” الصورة ” الذي يتهم ثلاث عناصر شرطة تابعة لفرقة الصقور المشتغلة بنفوذ المنطقة الأمنية بالناظور بالاعتداء عليه بطريقة لا انسانية و إحداث اضرار بليغة بسيارته عن غير وجه حق و دون ان يقترف أي جرم يستوجب ذلك .
 
و يقول محمد المزداد سنة 1984 انه كان مساء الخميس الماضي 29 مارس ،  داخل سيارته بموقف السيارات التابعة لمطعم ماكدونالدز ، وتقدم إليه ثلاثة أشخاص لم يتمكن من التعرف على هوياتهم وقتها لكونهم تخلوا على حمل شارة الأمن  ، و قاموا بإخراجه بالقوة من وراء المقود لينهالوا عليه بالضرب المبرح بواسطة سلسلة حديدية و الاصفاد مما خلف له جروحا على مستوى رأسه و رضوضا في أنحاء أخرى من جسده كلفته 6 غرز و شهادة طبية مدة العجز فيها 35 يوما  .
 
و يضيف محمد ان افراد الصقور قاموا باقتياده الى مخفر الشرطة و انجزوا له محضرا في وقت كان لا زال متأثرا بمفعول البنج الذي  حقن به في المستشفى الحسني و ارغموه على توقيعه بالرغم من كونه عاجزا عن التمييز .
 
و يشدد في المقابل انه كان يعتقد وقت الاعتداء عليه بان الأمر يتعلق بعصابة تريد الاستيلاء على سيارته  ، وطـالب من العدالة بالاقليم فتح تحقيق في قضيته ومتابعة المعتدين  وفق المنسوب إليهم .