جمعية أريد تؤكد تـوصل رئيس الحكومة ووزراء حـزبه بـدعوة الحضـور إلى الناظور يوم 26 مـاي

نـاظورتوداي : علي كراجي 
 
نـفت جمعية الريف للتنمية والتـضامن ، مضمون الموضوع الذي تناولته ” ناظورتوداي ” أمس الخميس 11 مـاي الجـاري ، تحت عنوان “  بـنكيران لا عـلم لـه بـاليوم الدراسي الذي ستعقده جمعية أريد بـالناظور ” ، وأكـدت أن رئيس الحكومة و 6 من وزرائه توصـلوا بدعوة الحضور في اليوم الـدراسي المزمع تنظيمه بـالناظور في الـ 26 من هذا الـشهر .
 
وأكـد عبد الـسلام بوطيب رئيس المكتب المركزي لـ ” أريد ” أن مـكونات الجمعية عقدت مـؤخرا إجتماعا مع ديوان رئيس الحكومة السيد ” عبد الإلـه بنكيران ” و مختلف الجـهات و المؤسسات المذكورة الحكومية والغيـر الحكومية ، و أعـربوا عن إستعدادهم الحضور يوم 26 مـاي و المشـاركة في اليوم الدراسي حول ” تنمية جـهة الريف ” ، وإعتبـر ما نشـرته ” ناظورتوداي ” مجـانبا للـصواب .
 
وعزز عبد السـلام بوطيب رده بـوثيقة تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسـخة منها ، تثبت تـوصل جميع المدعويين بـدعوات رسمية ، من بينهم رئيس  الحكومة ، ووزراء ، التجهيز و النقل ، والسياحة ، والتشغيل و التكوين المهني ، و الثقافة ، و الإقـتصاد والمالية ، والداخلية ، هذا بالإضافة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، و مجلس الجالية المقيمة في الخارج ، و وكـالتي تنمية أقـاليم وعمالات الشمال والشرق .
 
وأفـادت مصـادر من جمعية الريف للتمية والتضـامن ، أن أمـاكن المدعوين تعد مجوزة إبتداء من تـاريخ تعميم بـلاغ  اليوم الدراسي ، و الغـائب بدون مـبرر سـيبقى كرسيه فـارغا داخـل قـاعة المـركب الثقافي .
 
من جـهة أخـرى ، أفـادت مسـؤول محـلي داخل تنظيم القنديل ، أن لا أحد من وزراء هذا الحزب سيحضر لقاء جمعية أريد ، لأن رئيس الحكومة سيكون يوم 26 مـاي على موعد مع الكتابات الإقليمية والمحلية لحزبه ، وهو اللقـاء الذي أعـلنه بعد تـوصله بـدعوة الحضور إلى النـاظور .
 
يذكر أن جمعية الريف للتنمية والتضـامن ،  أوضحت أن هذا اللقاء الذي يعتبر امتدادا للقاء الأول حول الاستثمار٬ المنعقد في مارس 2008 بالحسيمة٬ سينكب على أعمال التنمية التي شهدتها جهات الناظور والحسيمة والدريوش.  وستقدم خلال هذا اليوم الذي سيعرف مشاركة مسؤولين بالمصالح المعنية٬ عدة عروض تتناول مختلف أوجه التنمية في الريف والإنجازات التي تحققت بها٬ إضافة إلى الإكراهات والمؤهلات التي تتوفر عليها الجهة.
 
وأضاف المنضمون أنه من المنتظر أن تشكل التوصيات التي ستصدر عقب هذا اليوم، الذي يشارك فيه أيضا مستثمرون أجانب ومغاربة مقيمين في الخارج٬ أرضية للمناقشات ومشاورات في أفق مزيد من التطور للجهة.