جمعية أزول تسلط الضوء على حقوق المرأة في ظل الربيع الديمقراطي

نـاظورتوداي : نجيم برحدون 
 
أطرت الدكتورة و المستشارة الجماعية ليلى احكيم ، الى جانب الأستاذة بالكلية المتعددة التخصصات حجي صليحة ، و أمينة بطاط عضوة بجمعية التضامن مع المرأة ببلجيكا ، و الناشطة الاعلامية البلجيطية اليسا عربيد ، مساء الأحد 11 مـارس الجاري بالمركب الثقافي ، ندوة نظمتها جمعية أزول للفنون والثقافة والتنمية تحت شعار ” حقوق المرأة في ظل الربيع الديمقراطي ” ، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة .
 
و قد تطرقت ليلى أحكيم بهذه المناسبة للدور الذي تكتسيه المرأة بالمغرب خاصة بعد اقرار الدستور الجديد للبلاد ، حيث قـالت المتدخلة أنه ” خول للمرأة دورا رياديا في بناء الصرح الديمقراطي للبلاد بعد أن قام بفرض مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين ” ، كـما سردت كرونولوجيا حول المسار الحقوقي للمرأة .
 
وسلطت الدكتورة حجي صليحة الضوء على  موضوع الجانب القانوني والدستوري لحقوق المرأة بالمغرب ، حيث أبرزت الريادة التي تحضى بها المرأة في الدول النامية معتبرة أنها تفوق نظيرتها بالدول المتقدمة ، وهو ما يعكس تفوق دول العالم الثـالث في هذا النطاق .
 
من جهة أخرى ، تطرقت المتدخلة للحماية الدستورية والاطار العام للقوانين الممنوحة للمرأة ، اضافة الى الحقوق التي خولها الدستور الجديد للمرأة خاصة السياسية و الاجتماعية والاقتصادية منها .
 
بطاط أمينة قـالت في مداخلتها أن المرأة إقليميا  ، حققت مجموعة من المكتسبات الهامة ، فيما أشادت أليسا عربيد بدور الرجل في تطوير وتعبئة المرأة من أجل الدفاع عن حقوقها المشروعة ، وهو ما تم لمسه حسب المتدخلة في إندلاع ثورات الربيع الديمقراطي التي عرفتها دول شمال إفريقيا والشرق العربي .