جمعية أزول في قراءة لكتاب : السلطان مولاي الحسن الأول والسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية

ناظور توداي : إعـــــلان

في إطار تعزيز دور المجتمع المدني على المستوى الوطني و بالمهجر في التعريف بالمبادرة الوطنية من أجل الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة، و في سبيل المساهمة الفعالة في خلق دينامية جهوية بتناسق و تكامل مع مثيلاتها وطنيا و دوليا للذود عن الوحدة الترابية للمملكة، و كذا للتعريف بمعاناة إخواننا المحتجزين في مخيمات تندوف بالجزائر، ارتأت جمعية أزول للفنون و الثقافة و التنمية برمجة سلسلة ندوات و لقاءات ثقافية و فنية حول الموضوع تنطلق هذه السنة بتنظيم ندوة فكرية عبارة عن قراءة في مؤلف للدكتور نور الدين بلحداد تحت عنوان ” السلطان مولاي الحسن الأول و السيادة على الأقاليم الجنوبية 1873-1894″ بتأطير من نخبة من الأساتذة الجامعيين المغاربة المتخصصين في الموضوعات المرتبطة بالصحراء المغربية، و ذلك يوم الأحد 2 دجنبر 2012 على الساعة العاشرة صباحا بالمركب الثقافي بالناظور.

و قد تم اختيار هذا المؤلف الصادر عن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالنظر إلى قيمته العلمية النوعية في مجال التأريخ للعلاقة التي تربط على الدوام شمال المغرب بجنوبه ، و الذي اعتمد فيه مؤلفه على دعامات ذات مصداقية علمية مقنعة تجعلنا نتعرف عبر التوثيقات التاريخية المتينة على جانب مشرق من تاريخنا النضالي من أجل وحدتنا الترابية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، و لما يمكن أن يقدمه من مساهمة هامة في سبيل حفظ الذاكرة الجمعية للمغاربة و إنعاشها ما يجعل من السهولة إطلاع الأجيال اللاحقة على تاريخ أجدادهم و أمجادهم في الدفاع عن استقلال و وحدة وطنهم.

و يشارك في تأطير الندوة إلى جانب مؤلف الكتاب الدكتور نور الدين بلحداد، كل من الأساتذة:

ماجدة كريمي أستاذة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس
محمد لمراني علوي : أستاذ بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس
زين العابدين الحسيني: أستاذ بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس