جمعية ” أمل المستقبل ” تحتفي بـاليوم العـالمي للأم

ناظورتوداي : متابعة
 
خدلت جمعية أمل المسـتقبل للتكافل الإجتماعية اليوم العالمي للام الذي يصـادف 21 مارس من كل سنة ، في أجـواء أسـرية ، ونظمت على هامش هذه المناسبة أمسية فنية بـالمركب الثقافي أول أمس السبت ، بمشـاركة فنانين محليين و طاقات شبابية صاعدة في مجال  التنشيط والكوميديا . 
 
تخليد هذا اليوم حسـب الجهة المنظمة ، يـأتي للإعراب عن أهمية اليوم العالمي للأم لدى مختلف مكونات جمعية أمل المستقبل و الحاضرين في الحـفل ، وكذا لإبـراز الدور الذي لعبته ” الأهمات ” في الحفاظ على تقـاليد المجتمع الريفي و خصوصيته التي تختلف مع إختلاف المجتمعات . 
 
وأشـارت الجمعية ، أن فكرة الإحتفال بـ 21 مـارس جاءت من وحي دور الأمهات في الرعاية ومتابعة الناشئة لبناء القيم المتينة للمجتمع  ، إنطلاقا من مسؤوليتها في الحفاظ على تعزيز أواصر الترابط داخل مكونات الأسـرة وتأثـيرات ذلك على النواة المجتمعية ، وهو الدور يجسده البيت المشهور ” الأم مدرسة إذا أعددتها .::. أعددت شعباً طيّب الأعراق  ” .
 
وعـرف الحفـل الذي تنوع بفقرات فنية و فكاهية أحياها كل من المنشدين كمال شباط وأحمد بوطالب و الفكاهي مراد ميموني ومواهب فنية أخرى ، عرف حضـورا غـفيرا بـرزت في مقدمته نـسوة و سيدات ينشطن ضمن جمعيات و تنظيمات فاعلة داخل إقـليم الناظور ، مما أضـفى على المناسبة جمالية من نوع اخر عـكس الصورة الحقيقية للنسـاء الجمعويات في المنطقة  .
 
وعـلى هامش هذه الإحتفـالية ، حـضيت بعض الفاعلات المحليـات بالإضـافة إلى المشـاركين في إحيـاء الأمسية الفنية ، بـتكريم من لـدن الجهة المنظمة ، تم خلاله توزيع شواهد تقديرية وهدايا رمزية إعتراف بمجهودات كل مكرم و مكرمة على حدا .