جمعية الرحمة تدخل البسمة الى قلوب أزيد من 1000 عائلة بالريف خلال شهر رمضان

ناظور توداي : متابعة 
  
قامت جمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية و التنمية، بتعاون مع منظمة الاغاثة الاسلامية بمليلية، بتوزيع ما مجموعه 1300 قفة طيلة شهر رمضان المبارك، وهي العملية التي شملت المناطق و الجماعات التالية: افسو، اولاد بوطيب، ازغنغان، حاسي بركان، كبدانة، دار الكبداني، سوطولازار، شعالة، تيرقاع، و الناظور. 
  
وشارك في هذه الحملة الخيرية شباب تجند من قبل جمعية الرحمة تطوعيًا من أجل إنجاح عملية رمضان هذه السنة، حيث لقيت الحملة اقبالا واسعًا بين شرائح الطبقة الفقيرة و المعوزة بالمناطق النائية باقليم الناظور.. فبعد اكتشاف اعضاء الجمعية لعدد من حالات التحايل من طرف مواطنين بمدينة الناظور، الذين حاولوا تكرار التحصل على القفة، بادروا الى نقل عملية التوزيع للمناطق و الاحياء الآهلة بالاسر الفقيرة و المحتاجة.. 
  
وقد صادف توزيع هذه القفف الرمضانية، حالات انسانية جد مؤثرة، وقفت عندها جمعية الرحمة و كذا الطاقم المرافق، محاولة منهم للقيام بالالتفاتة المناسبة تجاه تلك الحالات، و كذا تقديم يد العون لها.. خاصة حالة الاعاقة الذهنية التي تمت مصادفتها بأزغنغان على سبيل المثال.. وهو ما جعل أطر الجمعية و متطوعيها ينخرطون بكثافة و بكل طاقتهم في سبيل رسم الابتسامة العريضة على مجموع من شملتهم عملية "إحسان" التي أطلقوها منذ بداية شهر التوبة و الغفران. 
  
وبالاظافة الى الاهداف النبيلة من هذه الحملة الخيرية، تراهن جمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية، على توسيع قاعدة المستفيدين خلال حملاتها في المستقبل.. إذ أنها قررت وضع تجربتها في ميدان المبادرات الاحسانية الرائدة على صعيد الجهة الشرقية، في خدمة الاسر ذات الوضعية الاقتصادية الصعبة، ومحاولة رسم البسمة و الفرحة على مُحيا كل فرد منها، من خلال نهج سياسة الانفتاح عن الجمعيات و المنظمات خارج الوطن قصد استقطاب المساعدات الملائمة لانجاح و دعم الحملات المقبلة .