جمعية الفتوة للتربية والثقافة والتنمية في رحلة ترفيهية إلى الحسيمة

ناظور توداي : تقرير إخباري 

انسجاما مع الأهداف المسطرة في القانون الأساسي لجمعية الفتوة للتربية والثقافة والتنمية، المتمثلة في الاهتمام بالسياحة الداخلية وترسيخ الثقافة البيئية ومتطلبات التنمية المستدامة، ونشر روح المواطنة والتطوع، نظمت جمعية الفتوة رحلة ترفيهية وتربوية إلى مدينة الحسيمة، بمناسبة اليوم العالمي للمباني والمواقع التاريخية المصادف لــ 18 أبريل من كل سنة، وذلك تحت شعار “جميعا من أجل تعزيز السياحة الثقافية كدعامة أساسية في التنمية المحلية”. بشراكة مع مندوبية وزارة الشباب والرياضة بالناظور يوم الأحد 29 أبريل الجاري.

تميز مسار الرحلة بتقديم فقرات متنوعة أثناء ركوب الحافلة، حيث عرفت مشاركة العديد من المواهب الشابة وتقديم أصناف متعددة من الإبداعات، من إنشاد، غناء ومسابقات ثقافية، ضمن المسار تم القيام بجولة استكشافية داخل السوق الأسبوعي لـتمسمان المسمى بسوق” تغزي” حيث تعرف المشاركون على أهم المنتوجات التقليدية وكذا الأنشطة الفلاحية بغية التعريف بالموروث الثقافي والتاريخي والسياحي للمنطقة .

وقد تم أخذ صور تذكارية بمقربة من المعلمة التاريخية (كيلاطي)، في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا تم الوصول إلى مدينة الحسيمة، وبعد اختيار مكان الاستقرار المتواجد بالواجهة البحرية لشاطئ كيمادو، افتتح برنامج الرحلة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وترديد النشيد الوطني المغربي، ليتم تقديم كلمة الجمعية والتي من خلالها تم تقديم الشكر لكل الحاضرين لثقتهم في جمعية الفتوة، ليتم عرض برنامج الرحلة الذي تضمن مجموعة من الفقرات المتنوعة منها ألعاب ترفيهية، مسابقات، أناشيد تربوية، زيارة في أرجاء المدينة…وقد تم منح عضوية شرفية لمجموعة من المشاركين كما فاز العديد منهم بتذكرة مجانية لرحلة مقبلة للجمعية، كما تم توزيع شواهد مشاركة، وشواهد تقديرية لمجموعة من الفعاليات التربوية، والإعلامية على مستوى مدينة الناظور.