جمعية جسور تشكو تعسف قائد قيادة تمسمان .

ناظورتوداي : منعيم أمشاوي
 
تقدمت جمعية جسور للتنمية والثقافة والبيئة بتمسمان، بشكاية توصلت ” ناظور توداي ” بنسخة منها، موجهة الى كل من السيد عامل اقليم الدريوش و الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والمجلس الوطني لحقوق الانسان ، تشكو فيها تعسف قائد قيادة تمسمان بودينار، وذلك بعد رفض تسلم ملف هذه الجمعية الحديثة التأسيس، وحسب الشكاية فإن الجمعية عقدت جمعها العام التأسيسي واخبرت السلطة المحلية بموعده ومكانه، واستوفت كافة الشروطة القانونية، خاصة المنصوص عليها في الفصل الخامس من مدونة الحريات العامة .
 
وحسب الشكاية دائما فمكتب الاداري للجمعية قام بتقديم الملف القانوني للجمعية والتصريح بالتأسيس إلى قيادة تمسمان، عن طريق البريد المضمون بعدما تعذر ايداعه بشكل مباشر نظرا لغياب القائد خلال الاوقات التي قام بها اعضاء الجمعية بزيارة مقر القيادة، إلا ان السيد القائد رفض تسلم البريد المضمون الذي بعثته الجمعية والذي يضم وثائق الملف القانوني للجمعية واكتفى بالتشطيب على الظرف البريديوارجاعه مغلق إلى المرسل (الجمعية)، دون تبرير هذا الرفض واسباب القانونية التي جعلت السيد القائد يرفض تسلم هذا الملف، علما ان الفصل الخامس من قانون الحريات العامة يلزم الادارة بسليم وصل ايداع ملف الجمعية  مختوم ومؤرخ في الحال.
 
وفي اتصال هاتفي لناظورتوداي بالسيد مراد الصالحي رئيس الجمعية، اكد ان الجمعية ستواصل اجراءاتها القانونية وستلجئ الى مفوض قضائي لايداع هذا الملف او تحرير محضر الرفض لتوجه الى القضاء لإنصاف الجمعية، واتهم الصالحي قائد قيادة تمسمان بالشطط في استعمال السلطة، ووضع عراقيل امام المجتمع المدني، واتهم القائد بالسير عكس التوجهات السامية للبلاد التي جه نحو اعتبار المجتمع المدني شريك وليس خصم .