جمعية حقوقية بالناظور تراسل الشرقي الضريس بخصوص البناء العشوائي

نـاظورتوداي : متابعة 

توصلت  ” ناظورتوداي ” بـتقرير من جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان معزز بـأزيد من عشر صور ، أفاد تـعرض محلقة فرخانة التابعة نفوذها لبشوية بني أنصار لزحف إسمنتي خـطير ، جسده ذات التقرير بإرتباط إستفحال ظاهرة البناء العشوائي بشكل غير مسبوق ، بوجود مافيا عقارية تورطت في تشييد بنايات و أحياء تسببت في تشوهات عمرانية كبيرة ، نتيجة غـياب المراقبة الزجرية ، حولت ” الملحقة ” إلى قنبلة موقتوتة قابلة للانفجار في أية لحظة .
 
وحسب ذات التقرير ، أكد ان فريقا مصحوبا برئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، جمع معطيات و تصريحات تؤكد تورط مسؤوليين محليين ببني أنصار و فرخانة في التستر على ظاهرة البناء العشوائي .
 
التقرير المنجز ، قالت الجمعية أنها بعثت نسخة منه إلى الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي الضريس وإلى وزارات أخرى بتاريخ 27 مارس الجاري ، للتنبيه بهذه الكارثة العمرانية  والمطالبة بإيفاد لجنة مركزية للتقصي في الموضوع ، خـاصة وأن جـل المنازل  والفيلات المشيدة دون الخضوع للقوانين الجاري بها العمل ، هي في ملكية بورجوازيين و منتخبين و سماسرة العقار بالمنطقة .
 
وأوردت جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، أنه جرى خلال جولتها بفرخانة إكتشاف بناية ضخمة بدأ تشييدها على ما يفوق الهكتار و نصف بحي ” تسمغين ” شيدها نـافذ بالمنطقة يسمى ” البوجي ” .
 
من جهة أخرى ، بلغ لدى علم ‘” ناظورتوداي ” بأن السلطات المحلية بالناظور ، ستعمل خلال الأيام المقبلة على تفعيل مذكرة وزارة الداخلية التي تدعو إلى هدم المنازل المشيدة بطريقة غـير قانونية خـاصة المترامية على أملاك الغير ، و مـطالبة ملاكي الأراضي بتسوية أوضاعهم في أقرب الاجال .