جمعية حقوقية بالناظور تعتزم الإحتجاج صـباح عيد الأضحى لـفضح “ممارسات ” رئيس جماعة بني وكيـل

نـاظورتوداي : 
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصـادر مطلعة ، أن الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسـان ، تعتزم الإحتجاج صـباح يوم عيد الأضحى ، من أجل فـضح ” الممارسات ” الخطيرة لرئيس جماعة بني وكيـل القروية ، الذي أقدم مؤخرا على إنتهاك حرمة المقـابر والسطو على عقـار يوجد في باطنه عشـرات الموتى ، بعد أن حوله إلى ضيعة فلاحية لزراعة العنب . 
 
ووفق ذات  المصدر ، وضعت الجمعية أمس الخميس إخبارا على مكتب الباشا الجديد لمدينة الناظور ، و أكدت وفق مضمونه أنها ستخوض حملة تحسيسية بـساحة الشبيبة والرياضة ، حول موضوع تحويـل مقبرة لبصارة ببني وكيـل إلى ضيعة فلاحية . 
 
ويـأتي تنظيم الحملة ، في وقت لا زال  فـيه التحقيق جـاري بخصوص التهم الموجهة لرئيس جماعة بني وكيـل ، خصوصا الشكاية التي أحالها ناظر الاوقاف والشؤون الإسلامية على وكيـل الملك بإبتدائية الناظور ، ضد أحمد المحمودي المسؤول الجماعي بذات المنطقة القروية السالفة الذكر ، بحيث تؤكد الشكاية أن المذكور ” إعتدى على حرمة الموتى وعمد إلى حرث أجزاء من مقبرة لبصارة ، وطمس معالم قبور ، دون أدنى إحترام لحرمة الموتى و مشاعر ذويهم ” . 
 
ووفق شهادة 13 مواطنا عززوا بتوقيعاتهم موضوع الشكاية الخاضع موضوعها للتحقيق بمركز الدرك بالعروي ، فإن رئيس المجلس القروي لجماعة بني وكيل،  أقدم على تحويل مقبرة عمومية للمسلمين متواجدة بدوار “لبصارة” الى ضيعة فلاحية لإنتاج العنب.. بعد أن بسط سيطرته على ما يقارب 10300متر مربع من  تلك الأرض الموهوبة من قبل محسنين لغرض دفن الأموات بها..
 
وطالبت كل من نظارة الاوقاف و الشؤون الإسلامية بإقليم الناظور والجمعية الوطنية للتنمية و حقوق الإنسـان وأهالي الموتى المعتدى على حرمتهم ، الجهاز القضـائي بـتفعيل الإجراءات والمسـاطر القانونية ضد المذكور ، ومؤاخذته وفق التهم الموجهة له .