جمعية حقوقية بـالناظور تشتكي رئيس جماعة بني وكيل أمام عبد الإلـه بنكيران

نـاظورتوداي : 
 
علمت ” ناظورتوداي “من مصـدر جيد الإطلاع ، أن رئيس الحكومة ، إستقـبل بمكتبه الخاص بالرباط صـباح يومه الإثنين 17 دجنبر الجاري ، رئيس الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسـان الكائن مقرها المركزي بـالناظور و أعضـاء من اللجنة المكلفة بـالدفاع عن مقـبـرة ” لبصارة ” التابعة لجماعة بني وكيل القروية ، وتوصل في هذا الصدد السيد عبد الإله بنكيران حسب نفس المصدر ، بملف يضم وثـائق و صور من التصميم التبوغرافي للمقبرة و شـكاية يتهم فيها سكان منطقة ” لبصارة ” ببني وكيل رئيس جماعتهم ، بالإستيـلاء على المقـبرة و طمس معالمها و إنتهاك حرمة الأموات .
 
وحسب المصدر المتصـل مع ” ناظورتوداي ” ، فقد توعد عبد الإلـه بنكيران ضيوفه بـالوقوف على هذا الملف بصفته الشخصية ، إلى غـاية حـله و محاسبة المسؤول عن هذه ” الكارثة الإنسانية ” ،  وذلك بعد الإستماع إلى رواية المشتكين ، والتي أوضحوا خلالها أن رئيس جماعة بني وكيـل منع مواطنين من الترحم على أبائهم و حرث جزء من ” مقبرة لبصارة ” بهدف إستغلال الأرض المستغلة لدفن الاموات في نشـاط فلاحي يـدر عليه أرباحا طائلة .
 
وعزز من إلتقاهم بنكيران ، ملفهم بـنسخ من مواد صحفية نشـرتها منابر إعلامية محلية ضمنها ” ناظورتوداي” ، خاصة تلك المتناولة لموضوع الشكاية المذيلة بتوقيع السيد ” محمد بنقلة ” ناظور وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية بـالناظور ، والتي وضعها لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ، ضد أحمد المحمودي رئيس جماعة بني وكيل الواقعة تحت تراب عمالة الإقليم ، وطالب خلالها بإتخاذ الإجراءات القانونية ضـد المذكور ، بعد إقدامه على إنتهاك حرمة المدفونين في مقبرة دوار البصـارة  . 
 
وإطلع بنكيران على موضوع الشكاية ، الموقعة من طرف ناظر الأوقاف نيابة عن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ” أحمد التوفيق ” ، الذي إنتدب في هذا الشـأن السيد حكيم بلحرش المكلف بالمنازعات بمقتضى قرار وزاري عدد 11 على 43  ، والتي أكدت فيها المندوبية الإسلامية ” أنه  بناء على إعلام من ساكنة المنطقة الذين دفن أجدادهم في هذه المقبرة ، إنتقلت بتاريخ 20 نونبر 2012 لجنة وزارية للمعاينة ، حيث تبين وقوع إعتداء على حرمة الموتى من طرف رئيس جماعة بني وكيل ، الذي عمد إلى حرث أجزاء من المقبرة موضوع الحديث ، و طمس معالم عدة قبور ، دون أدنى إحترام لحرمة الموتى و مشاعر ذويهم . “ 
 
وتحصل بنكيران على شهادة 13 مواطن يقطنون بدوار لبصارة أدرجت أسماؤهم مع الشكاية التي تقدمت بها نظارة وزارة الأوقاف  ، والتي تفيد أن رئيس المجلس القروي لجماعة بني وكيل،  أقدم على تحويل مقبرة عمومية للمسلمين متواجدة بدوار “لبصارة” الى ضيعة فلاحية لإنتاج العنب.. بعد أن بسط سيطرته على ما يقارب 10300متر مربع من  تلك الأرض الموهوبة من قبل محسنين لغرض دفن الأموات بها..