جمعية حماية حقوق المشاهد تطالب 2M بالاعتذار

 ناظورتوداي :
 
على إثر مقال سبق لناظورتوداي وأن قامت بنشره تحت عنوان “القناة الثانية تكذب على الرأي العام بصورة جثث شهداء الحسيمة” ، طالبت الجمعية الوطنية لحقوق المشاهدين من القناة الثانية، في بلاغ لها، باعتذار بعد إقدامها في نشرتها المسائية ليوم الاربعاء 29 فبراير الماضي ، على استغلال صور جثث  ” الشهداء الخمس بالحسيمة” ، في مـادة إخبارية تخص تفحم أبدان 4 أشخاص من بينهم شقيقين كـانوا بصدد سرقة أسلاك كهربائية نحاسية بتوتر يبلغ 60 الف فولت وذلك ضواحي مدينة مكناس.
 
ووصفت الجمعية في بلاغها ما قامت به القناة الثانية  بـ”الجريمة الإعلامية بكل المقاييس”، معتبرة أن تبرير عدم توضيح صورة الجثث المتفحمة ببشاعتها، هو محاولة لتغليط الرأي العام، “في حين كان واضحا أن الأمر لا يعدو كونه مجرد محاولة يائسة لطمس معالم جريمة نشر عمدي لصورة في خرق سافر للالتزام بالمهنية والموضوعية واحترام حق الأفراد والعائلات وكرامتهم الإنسانية، إضافة إلى عدم احترام الحقوق الأدبية للنشر والملكية الفكرية والاعتراف بحقوق الآخرين وعدم اقتباس أي عمل من أعمال الغير دون الإشارة إلى مصدره” حسب البلاغ المعمم.
 
وكان نشطاء من الريف ، قد تساءلوا عن الدافع وراء استغلال القناة الثانية لصور جثامين الشبان الخمس الذين عثر عليهم صباح الـ 21 من فبراير داخل وكالة بنكية كان قد أضرم فيها مجهولون نيران عقب تظاهرة شعبية لحركة 20 فبراير ، كما طالبوا من القائمين على هذا المنبر الرسمي تقديم الاعتذار لعائلات الضحايا المذكورين، في الوقت الذي وصف متتبعون للموضوع ، هذا السلوك الغير الاخلاقي الصادر من قناة تابعة للدولة ، بـ ” المشين و الغير الانساني ” معتبرين ذلك ضربا في عمق مضامين الدستور الجديد ، وشعارات وزارة الاتصال في حكومة بنكيران التي تؤكد سهرها على ضمان إصلاح قطاع الاعلام العمومي .