جمعية ” دشار إينور ” تشكتي تهميش حي الفرح بالعروي

نـاظورتوداي : 
 
وضعت جميعة ” دشار إينو ” بـحي الفرح بـبلدية العروي ، لدى السـلطات و مصـالح الأمن محليا و إقليميا ، ملفـا مطلبيا تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، دعت فيه إلى تكثيف الجهود لإيجاد حلول إستعجالية للمشاكل اتي تعاني منها سـاكنة الحي ، وذلك بعد توصل الجمعية المذكورة بشكايات من لدن الأهالي التي أضحت تعاني إستمرار التهميش و الحيف في حقها .
 
وتضمنت الوثـائق المتحصل عليها ، مطـالب بإحداث إشارات المرور على الطريق الرئيسة لمدينة العروي وخاصة في المنطقة التي يتواجد فيها حي الفرح ، ووضع ممرات للراجلين ، وإيفاد دورية أمن لحفظ سلامة المرور خاصة الأطفال منهم الذين يلتحقون بالمدرسة ،  وأشار الملف في هذا الصدد إلى أن الحي يشهد مجموعة من حوادث السير التي راح ضحيتها مجموعة من الأشخاص وخاصة الأطفال .
 
وتضمن الملف ، تذكيرا بإنطلاق عمليات تهيئة تهم ربط الحي بشبكة الصرف الصحي وتزفيت شوارعه ، إلا أن هذه العملية تقول الجمعية ، تعرف مجموعة من المشاكل والمتمثلة بالأساس في عدم إحداث قنوات تصريف المياه على جوانب الشوارع ، خاصة أن الحي يعتبر من الأحياء التي تشهد خلال فصل الشتاء فيضانات التي تسبب في خسائر مادية لدى الكثير من الساكنة  ، وكذلك تم استثناء بعض الشوارع بالحي من التهيئة لأسباب مجهولة  ، وعلى هذا الأساس نطلب من الجهات المعنية تقديم توضيحات على هذه النقطة .
 
وطـالبت الجمعية بإيجاد حلول إستعجالية لمشكل النفايات بالحي والتي تبقى متراكمة عدة أيام مما تسبب في مجموعة من الأمراض والروائح الكريهة .
 
إلى ذلك شددت على ضـرورة توفير الإنارة العمومية بالحي بحيث أن مجموعة من الشوارع تعيش في ظلام دامس جراء إتلاف المصابيح وعدم إصلاحها ، كمـا دعت المكتب الوطني للكهرباء إلى إخبار الساكنة بالإنقطاعات الكهربائية ، والتي تسبب في إتلاف مجموعة من الأدوات المنزلية والمعدات الإلكترونية.
 
ضرورة التسريع بتوفير النقل الحضري للمدينة والذي يعتبر من المطالب  التي إعتبرتها الجمعية انية وملحة خاصة  وأن حي الفرح والأحياء المجاورة تسجل إنقطاع التلاميذ والتلميذات عن متابعة الدارسة لبعد المسافة عن الثانويه الوحيدة بالمدينة ، كما تضمن الملف أخيـر نقـطة المطـالبة بإحداث مركز للوقاية المدنية بـالعروي .