جمهور الجزائر يطلق صفارات الاستهجان ضد النشيد الوطني المغربي

ناظور توداي :

استغل الجمهور الجزائري فرصة إقامة مقابلة في كرة اليد بين منتخب بلاده ونظيره المغربي، أمس الثلاثاء، ليطلقوا صفارات استهجان أثناء عزف النشيد الوطني، وذلك برسم إقصائيات الجولة السادسة عن المجموعة الثانية من كأس إفريقيا لكرة اليد، المقامة حاليا بالعاصمة الجزائرية.

وفيما ردد الآلاف من الجمهور الجزائري بقاعة حرشة حسان بالعاصمة كلمات النشيد الوطني لبلادهم بحماسة بالغة، عمدوا إلى الصفير الحاد بمجرد عزف النشيد المغربي، حيث بدا وضاحا رغبة العديد من الجمهور التشويش على عزف النشيد والاستماع إليه بشكل واضح.

وتخللت مدة عزف النشيد الوطني المغربي في القاعة الرياضية لكرة اليد، شعارات سياسية أيضا يتعلق بعضها بنزاع الصحراء، وهو المشهد الذي أثار غضب عدد من الجماهير المغربية التي علقت على هذه الواقعة بالقول إنه “من قلة الاحترام إطلاق صفير الاستهجان ضد نشيد يرمز إلى بلد بأكمله”.

وأعرب معلقون في مواقع الفايسبوك واليوتوب، وغيرهما، ممن تناقلت مقاطع فيديو تظهر صفير الجمهور الجزائري ضد النشيد المغربي، عن رفضهم لتعامل الجمهور الجزائري إزاء الفريق المغربي والنشيد الوطني”، مذكرين بأن المنتخب الجزائري عندما حل بمراكش لم يلق سوى الاحترام من لدن الجماهير المغربية”.

ومن جهته أبان الوفد المغربي المشارك في كأس إفريقيا لكرة اليد عن تذمره مما وقع، خاصة أنه تم أمام مرأى وسائل الإعلام الدولية، حيث تحدث نور الدين البوحديوي، مدرب منتخب كرة اليد، في تصريحات صحفية عن “تعرض فريقه لمضايقات خلال المباراة أمام الجزائر، مردفا أنه “من غير المقبول ألا يحترم الجمهور الجزائري النشيد المغربي”.

وكان المنتخب الجزائري قد فاز على المنتخب المغربي في المباراة الأخيرة، بنتيجة 26 مقابل 19، حيث سيقابل المنتخب الجزائري منتخب السنغال، في حين يواجه المنتخب المغربي ، في دور الربع يوم الأربعاء، المنتخب المصري.