جهازي الأمن والسلطة يعنفون شباب حركة 20 فبراير بمدينة أسفي

ناظور اليوم : متابعة من أسفي 

نشرت لجنة الاعلام الناطقة باسم حركة 20 فبراير باسفي على صفحتها الالكترونية بموقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” ، صورا لمجموعة من الشباب ، تعرضوا للقمع من طرف مختلف التلاوين القمعية التابعة لجهازي الأمن الوطني والسلطة العمومية .

وأفاد أعضاء نفس الصفحة على الفايسبوك ، تعرض الشباب للقمع والسب ، مساء الجمعة 15 أبريل ، أثناء قيامهم بتعبئة المواطنين ودعوتهم للمشاركة في التظاهرة السلمية المزمع تنظيمها يوم الأحد المقبل 17 من الشهر الجاري ابتداء من الساعة الخامسة مساء بقصر البحر .

وقد أسفر هذا التدخل القمعي حسب مصادر ” ناظور اليوم ” ، عن اصابة ثلاثة شبان ينتمون لحركة 20 فبراير بجروح وصفت بالخطيرة ، نقلوا على اثرها لمستشفى محمد الخامس بذات المدينة .

وعقب التدخل الأمني العنيف تجاه شباب الحركة ، أكدت مصادر أن مسيرة عفوية قدرت بـ 5000 مواطن ومواطنة ، عمت مختلف أرجاء شمال أسفي واتجهت نحو المستشفى ، توجت باعتصام لا زال مستمرا لغاية كتابة هذا المستجد .

نعتذر عن رداءة الصورة لأن الشريط التقط بواسطة الهاتف المحمول فقط