جولة على الصحف الوطنية الصادرة يومه الخميس

نـاظورتوداي : 

تم التوقف خلال الجولة الصحافية، في الجرائد الصادرة يومه الخميس (2 فبراير 2012)، على مجموعة من العناوين البارزة في مقدمتها “المنتخب ينهي مشاركته في كأس إفريقيا على وقع الفضائح”، و”بنبعد الله: أكثر من 114 ألف منزل مهددة بالانهيار في المغرب”، و”سفارة قطر تحبط بيع رضيع مغربي”، و”اعتقال فقيه اغتضب طفلا في مقبرة بخيربكة”، و”وساطة أميريكة لفتح الحدود مع الجزائر”، و”ستراوس كان مول الفضيحة يسرق الأضواء بالدار البيضاء“. 

ونبدأ مع “المساء” التي أكدت أن دومنيك ستراوس كان، المدير العام السابق بصندوق النقد الدولي، صباح أمس بالدار البيضاء، في أول خروج رسمي بعد فضيحته الأخلاقية مع الخادمة الغينية بفندق “سوفيتيل” في نيويورك. 

وجاء ستراوس كان إلى المغرب للمشاركة في أشغال “منتدى باريس الدار البيضاء 2012″، الذي انطلق، أمس الأربعاء، بأحد الفنادق الفخمة بالعاصمة الاقتصادية. 

أما “أخبار اليوم” فأشارت إلى أنه في أول خروج برلماني له، منذ عودته إلى العمل الحكومي وزيرا للإسكان والتعمير، قدم محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، صورة تركيبية للواقع المرير في مجال الإسكان في المغرب. 

وقال بنعبد الله إن المدن المغربية، وإلى جانب الأحياء الراقية، مازالت تحتضن “تجمعات سكنية فقيرة غير لائقة وناقصة، أو منعدمة التجهيز، تعاني ساكنتها من مجموعة من الاختلالات”. وقدر عدد المنازل الآلية للسقوط بما لا يقل عن 114 ألف منزل. 

من جهتها، أفادت “الصباح” أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بخريبكة، نهاية الأسبوع الماضي، بوضع شخص ملتح رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي، بعد متابعته بجناية التغرير بقاصر وهتك عرضه، كما تضمن صك متابعة المتهم انتهاك حرمة مقبرة إسلامية. 

وذكرت أن المتهم، وهو فقيه اعترف باستجابته جسد الطفل الضحية، وأنه اعتاد على ممارسة الجنس عليه في بناية مهجورة قرب مسجد حي الرياض بـ “الخوادرية”، لينقل استدراجه له إلى داخل حرم مقبرة الشهداء “حمو صالح” بوسط خريبكة. 

كما كتبت أن كاتبة الدولة في الخارجية الأميريكية، هيلاري كلينتون، تعتزم القيام بزيارة للمنطق المغاربية، شهر فبراير الجاري.
 
وذكرت مصادر دبلوماسية أن المسؤولة الأميركية ستزور المغرب أولا قبل أن تحل بالجزائر. 
من جانبها، نشرت “الأحداث المغربية” أن بعض الجهات، التي تعودت على التحكم في مصير الكرة المغربية، بدأت في تحضير إدريس بنهيمة لخلافة علي الفاسي الفهري، على رأس جامعة كرة القدم.