حاج جزائري يحاول الإنتحار إحتجاجا على سوء المعاملة التي تلقاها من أحد فنادق مكة المكرمة (فيديو)

ناظور توداي : متابعة

أقدم حاج جزائري يدعى عامر صالح على رمي نفسه من الطابق الثاني عشر بفندق “جوهرة الفردوس” المتواجد على بعد حولي كيلومتر شمال الحرم المكي، وذلك إحتجاجا منه على سوء المعاملة التي يتلقها الحجاج من طرف إدارة ذات الفندق، و على تدني ظروف الإيواء بالفندق وكذا عدم أخد شكاياته بعين الإعتبار، وقد ذكرت قناة الحياة أن الحاج عامر رمى بنفسه من الجهة الخلفية للفندق، وإرتطم بحديد شرفة إحدى غرف الطابق الحادي عشر، حيث ظل عالقا بينها و بين الأسلاك الكهربائية المحادية للبناية، ويرجع الفضل في إنتشال الحاج إلى بعض الحاجات اللواتي كن بجانب شرفاتهن التي تطل على المكان الذي ظل عالقا فيه حيث قمن بإبلاغ محارمهن الذين تدخلوا لإنقاذ الحاج عامر حيث أدخلوه للغرفة ثم أنزلوه إلى بهو الفندق الشيء الذي أثار غضب الحجاج الذين عاينوه و هو ممدد على أريكة بهو الفندق و الدماء تنزف من عدة أماكن من جسمه و علامات الكسور بادية على رجليه.

ومن أجل تهدئة الحجاج الذين عبروا عن غضبهم من الحالة التي دفعت بالحاج عامر إلى الإلقاء بنفسه من الطابق الثاني عاشر للفندق قال بعض أفراد بعثة الحج الجزائرية أن هذا الأخير يعاني من مرض عقلي، الشيء الذي لم يستحسنه الحجاج الذين أكدوا في تصريحات لقناة الحياة على سوء المعاملة التي يتلقها الحجاج من طرف إدارة الفندق، وقد نفى أحدهم ما قاله أعضاء البعثة مستدلا بذلك كون الدولة الجزائرية لا تسمح للأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية بالسفر لأداء مناسك الحج، كما أكد حاج آخر على أن بعض الحجاج العجزة مرغمون على إستعمال الدرج من أجل الصعود إلى الطابق الثامن للفندق في إشارة منه لمنعهم من إستعمال المصعد.