حديث الصحف: بنكيران يهدد العمال والولاة بالحبس

ناظورتوداي:هدى سحلي

تطرقت عناوين الصحف الصادرة يوم الأربعاء 19 غشت2015 أخبارا تهم العثور على 33 رصاصة يستنفر الأجهزة الأمنية بالبيضاء، و بنكيران للولاة والعمال بالحبس، وأنباء أخرى يرصد موقع “لكم” أهم ما جاء فيها.

بنكيران يهدد الولاة و العمال بـ “الحبس”
البداية من جريدة الصباح” أفادت أن محمد حصاد وزير الداخلية، تسلم منشورا صادرا عن رئاسة الحكومة تذكر من خلاله الجرائم الانتخابية للموظفين وعقوباتها، مشددة على ضرورة منع الموظفين العموميين أو مأموري الإدارة، أو الجماعة الترابية، خلال الحملة الانتخابية، أثناء مزاولتهم عملهم، من توزيع منشورات المترشحين، أو برامجهم و غيرها، و هي الجريمة التي تصل عقوبتها إلى الحبس من سنتين إلى خمس سنوات و غرامة من 50 ألف درهم إلى 100 ألف.

وأضافت الجريدة، ان المنشور شدد على ضرورة منع تسخير الوسائل او الأدوات المملوكة للهيآت العامة والجماعات الترابية والشركات والمقاولات المتعلقة بالمراقبة المالية للدولة وعلى المنشآت العامة. وهيأت أخرى في الحملة الانتخابية للمترشحين بأي شكل من الأشكال.

بارون مخدرات يجر دركيين إلى الاعتقال
في مادة أخرى، قالت ذات الجريدة اليومية، أن الفرقة الوطنية للأبحاث، التابعة للدرك الملكي، أودعت دركيين ثكنة الدرك الملكي المتنقل بـ “تامسنا” ضواحي تمارة، بعد الاشتباه في تورطهما بالتواطؤ مع بارون مخدرات في تهريب أزيد من 130 كلغ من الشيرا عبر مطار العروي بالناظور، في اتجاه المطار الدولي بالعاصمة البلجيكية بروكسيل.

وأفادت الجريدة، ان الوكيل العام للملك بالناظر، قد أسند الأبحاث التمهيدية إلى الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية بالقيادة العليا للدرك بالرباط، التي توجهت إلى المنطقة للتحقيق في ظروف تهريب الشيرا نحو بلجيكا.

جريدة ” الأخبار” التي كشفت أن التطبيق الذي أطلقته وزارة الداخلية، الخاص بالاطلاع على لوائح المسجلين بالانتخابات غير مؤمن بالمرة، وفق مطوري تطبيقات الهواتف النقالة.

وأضافت الجريدة أن اللوائح التي يتيح التطبيق الدخول إليها بمجرد تركيب أرقام بطائق التعريف الوطنية، و بشكل عشوائي، توفر قاعدة معطيات غنية،غذ تحدد الجماعة التي يسكن بها حامل البطاقة الوطنية، و هو ما يعني تحديد محل السكنى بشكل تقريبي بالنظر إلى تحديدها لمكتب التصويت و الجماعة التي يوجد بها وكذا العمالة. و انه يمكن استخدام تلك المعلومات بشكل مغلوط من طرف جهات معينة.

ابتزاز العمودي للمغرب يجر عليه غضب السلطات العليا
كشفت صحيفة “أخبار اليوم3 أن الميلياردير السعودي حسن محمد العامودي، رئيس شركة « كورال» المالكة لأسهم شركة التكرير “سامير”، يواجه معارضة قوية من الدولة المغربية للتفاوض بأي شكل من الأشكال مع الشركة حول الديون التي في عنقها اتجاه مصالح الضرائب و الجمارك و التي تتجاوز 14 مليار درهم.

و تابعت الجريدة ، أن توجيهات صارمة صدرت للحكومة من جهات عليا بالتعامل بحزم مع الشركة السعودية التي اختارت التصعيد مع المغرب عندما أعلنت قبل أسبوعين عن توقيف الإنتاج في المصفاة الوحيدة بالمغرب مما زرع الخوف في السوق المغربية من حدوث انقطاع في تزويد محطات الوقود بالنفط و الغاز.

العثور على 33 رصاصة يستنفر الأجهزة الأمنية بالبيضاء
ونختم قراءة الصحف، بجريدة “المساء”، التي قالت أن حالة استنفار امني، أعلنت مساء الاثنين 17 غشت، بعد العثور على 33 رصاصة حية بمدينة الدار البيضاء يعتقد انه شبيه بالنوع الذي استعمل في الاعتداء على سيارة نقل الأموال بمدينة طنجة.

وضافت الجريدة ان مختل المصالح الأمنية و الشرطة العلمية، حضرت إلى منطقة قرب إقامة الهدى بحي السدري بالدار البيضاء، من أجل التحقيق في مصدر الرصاص الحي، الذي تم العثور عليه من طرف عمال النظافة في حقيبة صغيرة وسط الأزبال.