حذف السلالم من 1 إلى4 واستفادة 2030 مستخدم من إعادة الترتيب وإدماج 2404 أستاذ متعاقد بمكتب التكوين

ناظور اليوم : عبد القادر كترة

قررت الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل حذف السلالم من 1 إلى4، وإعادة ترتيب المستخدمين الحاصلين على شواهد عليا، على أربعة مراحلـ تبدأ المرحلة الأولى من فاتح يونيو 2011، والثانية من فاتح يناير 2012، والثالثة من يونيو 2012 في حين أن المرحلة الرابعة ستكون في فاتح دجنبر 2012. كما سيستفيد حوالي 2030 مستخدم من إعادة الترتيب (Reversement).

وفيما يتعلق بالمكونين المتعاقدين (Formateurs sous contrat)، البالغ عددهم 2404 بمختلف مؤسسات التكوين المهني، فسيتم إدماجهم حسب الأقدمية على أربعة مراحل، 55 في المائة خلال الستة أشهر الأخيرة من السنة الحالية، و77 في المائة من السنة القادمة، حسب البلاغ، الذي تتوفر عليه "المساء" والصادر بالدارالبيضاء في 12 مايو الماضي من مديرية التكوين المهني وإنعاش الشغل موقع من طرف العربي بنشيخ مديرها العام .

فبالنسبة لأقدمية سنة ، سيتم إدماج 555 أستاذ متعاقد بنسبة 100 في المائة ابتداء من فاتح دجنبر 2012، وفي ما يخص أقدمية مابين سنة وسنتين سيتم إدماج 521 أستاذ متعاقد بنسبة 77 في المائة ابتداء من فاتح يونيو 2012، وبالنسبة لأقدمية ما بين سنتين و3 سنوات سيتم إدماج 599 أستاذ متعاقد بنسبة55 في المائة ابتداء من فاتح يناير 2012، أما الأساتذة أصحاب أقدمية ما فوق 3 سنوات فتم إدماج 729 أستاذ بنسبة 30 في المائة ابتداء من فاتح يونيو 2011.

وسبق للعربي بنشيخ المدير العام لمديرية التكوين المهني وإنعاش الشغل أن أكد في تصريح ل"المساء" أن مشكل الأساتذة المتعاقدين مع المكتب سيجد حله النهائي، مثمنا في ذات الوقت المجهودات التي يقومون بها كباقي زملائهم.

ومن جهة أخرى،يشار إلى أن العشرات من المتعاقدينمكتب التكوين المهني، المتخلى عنهم، كانوا قد نظموا، الأسبوع الماضي،اعتصاما مفتوحا طيلة ثلاثة أيام السابقة لجمعة الاستفتاء، أمام مقر الإدارة العامةللتكوين المهني في الدار البيضاء، للمطالبة بإعادتهم الفورية إلى مقرات عملهم،وتعويضهم عما لحقهم من أضرار مادية ومعنوية، جراء التخلي عنهم، بعد طول سنين منالعمل.

وسبق لمئات الأستاذات والأساتذة من المتعاقدين بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، أن نفذوا إضرابات وطنية وقفات احتجاجية صارخة جهوية أمام مقرات المديريات الجهوية وأمام مقر الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني تنديدية  بأوضاعهم المقلقة والظلم والحيف اللذين لحقاهم مع إحراق جماعي للملف البيداغوجي (الكتاب الأزرق) وطالبوا بالاعتراف بوضعيتهم الإدارية وتحسين أوضاعهم الاجتماعية والتعامل معهم على قدم المساواة كما يتم ذلك مع زملائهم في العمل…والذين يعتبرون أنفسهم من ركائز التكوين المهني، ويشتغلون 30 ساعة و36 ساعة واشتغلوا 45 ساعة خلال السنة الماضية، وأشاروا إلى أن أهم مطلب أساس بالنسبة إليهم هو إدماج الأساتذة المتعاقدين وتسوية وضعيتهم على قدم المساواة مع زملائهم إداريا وعمليا وماديا.