حركة شباب أحياء الناظور تدعو إلى جعل غد الجمعة يوما للغضب احتجاجا على انتشار النفايات

ناظور اليوم : خالد الوليد

دعت حركة شباب أحياء الناظور ، في بيان توصلت ناظورتوداي بنسخة منه ، المواطنات و المواطنين إلى جعل يوم الجمعة 26 غشت 2011  يوم"جمعة غضب " والخروج في أشكال احتجاجية مباشرة بعد صلاة الظهر ردا على ما تشهده أحياء الناظور من تهميش و لامبالاة بهموم ساكنتها من طرف طارق يحيى ، على حد تعبير البيان الموجه للرأي العام.
 
البيان الذي تم الإعلان عنه جاء بعد اجتماع عاجل عقد بين شباب الحركة مساء يومه الأربعاء 25 غشت 2011 و المنحدرين من أحياء مختلفة ، حيث تم تخصيص جدول أعمال الإجتماع المذكور لتدارس مجموعة من المستجدات الطارئة التي شهدتها أحياؤهم ، خاصة النقطة المتعلقة بالإنتشار المهول للنفايات و استمرار ، ما أسماه البيان بـ "تعنت السيد طارق يحيى في لامبالاته بهذا الخصوص رغم النداءات والإحتجاجات المتكررة لشباب أحيائنا طيلة الأيام الماضية والتي لم تجد لها آذانا صاغية " ، على حد لغة البيان ، مضيفا أن هذا الشكل النضالي الذي سيفعل يوم غد الجمعة جاء " في ضل الوضع البيئي و الصحي الكارثي القائم الذي أصبحت تتخبط فيه مجموعة من الأحياء التابعة لمجموع الجماعات الحضرية التي يرأسها طارق يحيى (الناظور ، أزغنغان ، سلوان … ) ، و الناتجة عن التكاثر المهول و البشع للنفايات بأزقة و شوارع هذه الأحياء المتضررة وما يشكله ذلك من خطر حقيقي على صحة و سلامة المواطنين ، بسبب السياسة الفاشلة للسيد طارق يحيى في تدبيره لملف النفايات الصلبة وباقي الملفات الضرورية و العاجلة للمواطنين ، في الوقت الذي يضل فيه مكتبه فارغا طيلة الوقت في استهتار واضح بمصالح الساكنة ، وإخلالا منه بالوعود المقدمة إبان حملته الإنتخابية " ، كما جاء في البيان.
 
واعتبرت حركة شباب أحياء الناظور أن تحركها قد جاء إيمانا منها "بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا تجاه إقليمنا العزيز من كافة الجوانب ، حيث نصت الأرضية التأسيسية للحركة على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك على استعدادنا التام للدفاع عن الناظور بكل ما أوتينا من قوة ومجهود للتصدي لكل من سولت له نفسه الضحك على ذقون المواطنين و استغلالهم للوصول إلى كراسي المسؤولية ، وذلك من خلال مجموعة من الأشكال النضالية الهادفة التي نروم من خلالها التعبير عن السخط الشعبي العارم  للساكنة تجاه ما أضحت تشهده أحياؤنا من تهميش و إقصاء ولامبالاة " . كما جددت الحركة استنكارها التام للوضع المزري الذي تعيشه أحياؤنا نتيجة الإنتشار المخيف و الخطير للنفايات، و تنديدها بما أسمته " بالسياسة الفاشلة للسيد طارق يحيى في طريقة تسييره للملفات الملحة و الضرورية للمواطنين ، وعلى رأسها ملف التدبير الصلب الذي أخفق في إيجاد حلول له ، وبالتالي إغراق الأحياء في النفايات".
 
وختمت الحركة الشبابية الفيسبوكية بيانها بإخبار الرأي العام بمجموعة من الأشكال الإحتجاجية المزمع خوضها يوم الجمعة المقبل وحددت مدتها الزمنية في 30 دقيقة مراعاة لمصالح المواطنين ،  والتي جاءت على الشكل الآتي : 
 
ـ حي بويزرزارن : قطع الطريق الرابطة بين الناظور و أزغنغان على مستوى قنطرة "اليماني"
ـ حي جعدار : مسيرة شعبية ستنطلق من حي جعدار باتجاه بلدية أزغنغان.
حي تيرقاع : قطع الطريق الرابطة بين بني انصار و الناظور على مستوى التقاطع الطرقي بحي تيرقاع.
 
كما سيشهد حي تاويمة ومجموعة من الأحياء الأخرى أشكالا احتجاجية غير معلنة ، داعية باقي الأحياء إلى الإتخراط في هذا الشكل الإحتجاجي الجماعي.