حركة 20 فبراير بالناظور تلوح بخوض اعتصام مفتوح ونصب الخيام بالشوارع

ناظور اليوم : علي كراجي – خالد الوليد 

منحت تنسيقية شباب 20 فبراير بالناظور ،  فرصة أخيرة للجهات العليا بالبلاد من أجل النظر في مطالب الحركة العادلة والمشروعة والاستجابة لها ، ولوحت بخوض اعتصام مفتوح ونصب خيام بالشارع العام ، في حالة ما واصلت الدولة سياسة صم الأذان بعد المسيرة الشعبية التي خاضتها يومه الأحد 24 أبريل ، بمشاركة الألاف من المواطنين والمواطنات جابوا مختلف الشوارع الكبرى بالمدينة ، ونادوا الى التسريع في اقالة الحكومة وحل البرلمان ، وتشكيل جمعية تأسيسية تنبثق من رحم الشعب تتولى صياغة دستور جديد شعبي وديمقراطي .

  

وركزت خرجة اليوم الاحتجاجية على مجموعة من الشعارات ، دعا من خلالها المشاركون الدولة الى الكف من سياسة الاستبداد وانهاء كل أشكال الفساد مع محاكمة رموزه ، كما أعرب المحتجون في المسيرة عن استنكارهم تجاه مماطلة السلطات في الاستجابة للمطالب الشعبية العادلة والمشروعة .

  

وطالب المحتجون في شعارات رفعت يومه الأحد ، الى التراجع عن تنظيم مهرجان موازين باعتباره حسب نفس اللافتات المرفوعة محطة لتبذير المال العام و تصريف انشغالات الشعب المغربي عن قضاياه الأساسية التي ناضل من أجلها في مختلف الخرجات التي دعت لها حركة 20 فبراير على المستوى الوطني والدولي  ونداءاتها على موقع التواصل الاجتماعي الـ ” فايسبوك ” . 

ومن جهتها ، فقد نال الوزير الأول عباس الفاسي الامين العام لحزب الاستقلال حصة الأسد من حيث الشعارات المطالبة برحيله وعائلته ” الفاسدة ” أل فاسي الفهري ، كما نال كل من الريف والأمازيغية أيضا حصتهما من حيث المطالب الشعبية ، اذ أكد ألاف المحتجين على ضرورة مصالحة حقيقية مع الريف ورد الاعتبار لوعائه الجغرافي جهويا ، وترسيم الأمازيغية كلغة رسمية وهوية وطنية بالدستور المقبل .