حركة 20 فبراير تؤكد مشاركتها في موعد 24 أبريل

ناظور اليوم : متابعة 

دعت التنسيقية المحلية لحركة شباب 20 فبراير بالناظور ، عموم المواطنين والمواطنات ، الى الانخراط بكثافة في الاحتجاجات الشعبية السلمية المزمع خوضها عصر يوم الأحد 24 أبريل الجاري ، انطلاقا من ساحة حمان الفطواكي ، على غرار أزيد من 70 مدنية  وجماعة قروية مغربية قررت الاستجابة لنداء الحركة ، للمطالبة باقالة الحكومة وحل البرلمان ، و انتخاب لجنة تأسيسية تتولى صياغة دستور جديد ، على غرار ما دعى له الملك محمد السادس في خطاب 9 مارس ، حيث أكد على تعيين لجنة ستتولى مراجعة الدستور و تعديله وفق سبع مرتكزات أساسية .

وعملت الحركة على تعميم نداءات اعلامية على مختلف الشرائح الاجتماعية ، وهيئات أخرى ناشطة بالعديد من المجالات سياسيا ، حقوقيا ، مدنيا واعلاميا ،  أوضحت فيها الهدف من الاحتجاج الذي اعتبرته سبيلا لاعادة كرامة الشعب المغربي المسلوبة منه من طرف لوبي الفساد .

 واكد عضو ينتمي لتنسيقية حركة 20 فبراير بالناظور فضل عدم ذكر اسمه  ، لـ ” ناظور اليوم ” ، أن مجمل الجموع العامة التي تم عقدها ، تم الاتفاق فيها على رفض أي قرار فوقي يهدف فقط الى امتصاص غضب الشارع ، حيث أضاف أن الشباب الطامح للتغيير ومعه مختلف القوى الديمقراطية ، لن يتنازلوا على أي من مطالبهم المعلنة مسبقا ، والتي حدد سقفها في ملكية برلمانية تسود ولا تحكم .

ومن جهته فقد دعت تنسيقيات حركة 20 فبراير في مجمل مدن وأقاليم المغرب ، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الـ ” فايسبوك” ، المواطنين  للمشاركة بكثافة في موعد التغيير يوم 24 أبريل الجاري ، بهدف بناء مغرب جديد والقطع مع ماضي سيطرة المفسدين على دواليب السلطة بمختلف مؤسسات المملكة .