حركة 24 أبريل ببني انصار تتبرأ من جمعية الشرامطي

ناظور اليوم : متابعة 

تبرأت “حركة 24 أبريل من اجل التغيير”, في بيان توصلت “ناظور اليوم” بنسخة منه , من ما أسمته بـ ” جميع التيارات الحزبية والجمعيات التي تستغل إسم الحركة من اجل أغراضهم الشخصية و تصفية حساباتهم.. وبالأخص”, كما أعلن ذات البيان تبرأه  من جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان التي يترأسها سعيد شرامطي, و من بعض أعضاء المجلس الذين يدعون انتمائهم إلى صفوف الحركة سواءً كانوا في الأغلبية أو المعارضة.

كما طالبت حركة 24 أبريل من اجل التغيير ,التي اعتبرها أعضاءها “حركة شبابية منبثقة من واقع الشارع العام، و الأوضاع الكارثية التي شملت جميع المستويات الإجتماعية والاقتصادية    والثقافية والإدارية والرياضية.. وهي حركة تصبو إلى تحسيس الشباب لتكثيف جهودهم من خلال حضورهم الوازن في المسيرات التي ستنظمها الحركة مستقبلا” , (طالبت) بتغيير أعضاء المجلس البلدي بني أنصار ومحاسبتهم، وفتح نقاش وطني حول بنود الميثاق الجماعي الذي تستمد منه المعاملات القانونية لرؤساء المجالس الحضرية والقروية، و التسريع بحل المشاكل التي تعيشها ساكنة بني أنصار في ما يخص الخدمات الإدارية المقدمة و الأزبال والنفايات و الإنارة العمومية  و الطرق المعبدة  و توفير فرص الشغل شباب و المرافق  الرياضية و الاجتماعية..

كما دعت حركة 24 أبريل في نفس البيان المرقم بواحد ,” ندعو نساء ورجال بني أنصار الشرفاء” للانضمام إلى صفوف “حركة 24 ابريل من اجل التغيير” على صفحتها في “الموقع الاجتماعي الفايسبوك”، وكذلك في مواعيدها الاحتجاجية السلمية التي ستبدأ يوم 24 ابريل 2011.