حريق هائل بمحيط برج «إيفل» الفرنسية

ناظورتوداي :

شهد محيط برج إيفل حريقًا هائلًا بسبب ألعاب نارية كانت موجودة على متن شاحنة هناك، وطالبت شرطة باريس المواطنين الفرنسيين بالابتعاد عن المكان.
يأتي ذلك بعد حادث الدهس الذي شهدته مدينة نيس جنوب فرنسا وأدى إلى مقتل 60 شخصًا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

واعتبرت السلطات الفرنسية ما حدث “هجومًا”، وطلبت من المواطنين البقاء في منازلهم، بعدما أظهرت كاميرات المراقبة المواطنين في حالة من الذعر والصدمة وهم يفرون من الممشى هربًا من المهاجمين.

وأوضحت القناة التليفزيونية، إن السلطات المحلية تتعامل مع الحادث باعتباره هجومًا، وتدعو الناس إلى التزام بيوتهم.

وبحسب «فرانس برس» فإن شاحنة صغيرة دهست جمعًا من الناس في مدينة نيس جنوبي فرنسا كانوا محتشدين لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني ما أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، في حين اعتبرت السلطات المحلية ما جرى “اعتداء” داعية المواطنين للاحتماء.