حزب الأحرار يفرض هيكلته على بنكيران

رئيس الحكومة يزكي حصاد في الداخلية وبلمختار في التعليم ومبديع في الوظيفة العمومية

ناظور توداي : 

أحدث دخول الأحرار إلى الحكومة هزة داخل تشكيلة الفريق الحكومي السابق، ما يعني أن مشاركة الوافد الجديد لم تكن من باب تعويض الاستقلال فقط أو إجراء تعديل تقني جزئي، بل الأمر يتعدى ذلك ويتعلق بتعديل حكومي حقيقي.

ومن أهم التعديلات التي أدخلت على الحكومة، عودة محمد حصاد، والي جهة طنجة تطوان، عبر بوابة الداخلية، وكان هذا التقنقراطي القادم من منطقة سوس شغل، في وقت سابق، منصب وزير الأشغال العمومية ورئيس الخطوط الملكية المغربية.

وتراهن الدولة على منح الداخلية دينامية جديدة في أفق التحضير للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وهي المهمة التي يعتبر حصاد مرشحا للقيام بها على الوجه المطلوب بفضل حنكته والتجربة المهنية التي راكمها، ثم إن الدولة ترغب في استبعاد كل شبهة تتعلق بتدخل محتمل أو مفترض، يمكن أن يثار في الانتخابات لو ظل العنصر على رأس الوزارة إلى حين انخراط المغرب في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

من جهة أخرى، تراهن الدولة، من خلال تعيين صلاح الدين مزوار على رأس وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، على ضخ دينامية جديدة في الدبلوماسية الرسمية والاستفادة من الأخطاء التي ارتكبها سعد الدين العثماني، والتي كلفته منصبه، إضافة إلى أن تعيين مباركة بوعيدة، القيادية في التجمع الوطني للأحرار، والمدعمة بجذورها الصحراوية، وزيرة منتدبة لدى الوزير مزوار، سيمكن من تعزيز التعبئة للوحدة الترابية ودحض طروحات الانفصاليين ومن يقف وراءهم. وضمت لائحة الوزراء الجدد اسم محمد بوسعيد، والي جهة الدار البيضاء الكبرى، الذي عين وزيرا للاقتصاد والمالية، باسم التجمع الوطني للأحرار، خلفا لعزيز أخنوش، الذي حافظ على حقيبة الفلاحة والصيد البحري. من جهة أخرى، عين امحند العنصر، وزيرا للتعمير وإعداد التراب الوطني، بعدما ظل يشغل منصب وزير الداخلية في الحكومة الأولى لبنكيران. أما قطاع التربية الوطنية، فشهد عودة الوزير الأسبق، رشيد بلمختار، (1995-1998) مع إلحاق قطاع التكوين المهني بالوزارة، وتكليف عبد العظيم كروج، وزير الوظيفة العمومية السابق، بمهمة وزير منتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

كان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ترأس أمس (الخميس)، آخر اجتماع حكومي، قبل تعيين الفريق الحكومي الجديد. وخُصص الاجتماع بالأساس، لدراسة مشروع مرسوم بتتميم المرسوم المتعلق بتحديد أيام ومواقيت العمل بإدارات الدولة والجماعات المحلية، ودراسة مقترح تعيينات في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور. ويمنح المرسوم المذكور للوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، إمكانية تعطيل العمل في إدارات الدولة والجماعات الترابية بصفة استثنائية كلما دعت الضرورة إلى ذلك.

وجاء تعيين عبد السلام الصديقي، عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية لتصحيح الخطأ الذي ارتكبه محمد نبيل بنبعد الله، الأمين العام للحزب، حين أغفل ترشيح هذا الخبير الاقتصادي والرجل الديناميكي داخل الحزب، المكلف بالملف الاقتصادي والاجتماعي، خلال تشكيل النسخة الأولى من الحكومة. كما جاء استوزار شرفات أفيلال استجابة لمطالب اللجنة المركزية التي دعت القيادة إلى ضرورة ترشيح امرأة وتصحيح الخطأ الذي تم ارتكابه في التشكيلة الأولى للحكومة، التي ضمت وزيرة واحدة فقط .

يذكر أن المشاورات التي قادها عبد الاله بنكيران وصلاح الدين مزوار همت، إلى جانب الحقائب الوزارية، منصب رئيس مجلس النواب .