حزب العدالة والتنمية يدعو الى فتح تحقيق بخصوص خروقات يحي يحي

ناظور اليوم :

دعا فريق مستشاري العدالة والتنمية ببلدية ابني انصار , في بيان توصلت" ناظور اليوم" بنسخة منه , السلطات المحلية و المجلس الجهوي للحسابات إلى فتح تحقيق فيما يروج عن الفساد بالمجلس كالتعمير , وكذا اختلالات التسيير الناجمة عن الغياب المستمر للرئيس وعن تعطيله لمكتب المجلس و لجانه الدائمة.

كما أدن ذات البيان ما أقدم عليه رئيس المجلس الجماعي لبلدية بني على عمل أسماه الحزب بـ " البئيس و الانتقامي"،و تجلى في سحب تفويض عضوي الحزب بمكتب المجلس الجماعي بطريقة وصفها البيان بـ" غير قانونية تشبه أساليب تدبير الإقطاعيات الخاصة" ,وأعتبر أن هذا العمل فوضوي ولا يعتمد على أي سند أ تعليل , كما أكد على أن "شطحات" رئيس المجلس لن تثني ممثلي حزب البيجيدي عن التصدي للفساد بالمجلس ولنمط تدبيره "الغائب" , بالإضافى إلى إدانة لحزب لما أسماه " التستر وراء مزاعم بوجود تعليمات مباشرة من لدن جهات عليا لفبركة اجتماعات للمجلس واتخاذ قرارات باسمه في شان وطني بالغ الحساسية كتحرير مليلية و سبتة و الجزر المحتلة من طرف الاسبان و الذي يتطلب شراكة تامة بين مختلف القوى الوطنية و لايحتمل البتة أي احتكار او استفراد" حسب لغة البيان.

ودعا الحزب في ختام البيان الجهات المختصة الى " تحمل مسؤولياتها في نازلة سحب التفويضات المتسمة بالشطط في استعمال السلطة بعيدا عن الاصطفافات و التحيزات" , كما أكد حزب المصباح على استمراره في الدفاع عن " مصالح بلدية بني انصار – فرخانة و ساكنتها، سيرا على منهج الحزب في التشبث بالمشروعية و العمل ضمن المؤسسات و مناهضة الفساد في آن واحد".

ويأتي هذا التصعيد من طرف مستشاري حزب العدالة والتنمية بمجلس بلدية بني انصار بعد يومين فقط من إفدام رئيس نفس المجلس يحيى يحيى على سحب تفويضه من مستشارين لحزب البيجيدي , الأمر الذي ربطه متتبعون بمحاولة من الرجل الأول ببلدية بني انصار للإنتقام من المستشارين المذكورين نضرا لخلافات سياسوية سابقة توجت بتخلف "المطرودين" عن خرجة يحيى الأخيرة بمنبع إياسينن , كما أنه يعد امتدادا للصراع الوطني القائم بين حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية.