حزب العهد الديمقراطي بالناظور يؤكد استفادة الأحزاب المقاطعة من دعم وزارة الداخلية

ناظور اليوم :
 
أكد عبد المنعم شوقي عضو حزب العهد الديمقراطي لأمينه العام نجيب الوزاني ، في تجمع خطابي بمناسبة الدعاية للدستور الجديد ، أن الأحزاب المعاضرة لمشروع الوثيقة الدستورية الجديدة التي صاغتها لجنة عبد اللطيف المنوني وأعلن عنها الملك محمد السادس في خطابه الأخير ، قد استفادت أيضا بدعم مادي مهم من وزارة الداخلية بهدف الاسهام في توفير لوجستيك خرجاتها المستغلة في دعوة المواطنين لمقاطعة هذا المشروع .
 
ونفى شوقي في تجمع حزبه المنظم بساحة حمان الفطواكي مساء أمس الخميس 30 يونيو الجاري ، صحة المعلومة الواردة عبر الصحف الوطنية والمحلية والالكترونية ، المتمثلة في استفادة الـأحزاب الثمانية الأكثر تمثلية من دعم مادي قدر بـ 7 ملايير سنتيم ، مضيفا أن تعتيم الخبر من لدن التنظيمات السياسية اليسارية الداعية الى مقاطعة الدستور ، هو تكتم على الديمقراطية التي أصبح ينعم بها المغرب .
 
وقد دعا كل من منعم شوقي و أبوالقاسم الوزاني ، العضوين بالمكتب السياسي لحزب العهد الديمقراطي ، عموم المواطنين والمواطنات الى تكثيف المشاركة في العملية الاستفتائية التي ستعرفها مختلف ربوع الاقليم انطلاقا من صباح اليوم الجمعة 1 يوليوز ، واعتبرا الاثنان أن التصويت بنعم لصالح مشروع الدستور الجديد هو تجسيد للواجب الوطني الذي على كل المغاربة الاعراب عن اعتزازهم به .
 
واعرب ممثلو الحزب السالف ، عن سعادتهما تجاه ما سموه بالنجاح الباهر للخرجات العفوية التي جسدتها ساكنة اقليم الناظور ومنطقة الريف بالشوارع والساحات العمومية دعما لمشروع الدستور منذ الخطاب الملكي ليوم 17 يونيو الذي ودعناه ، وقال أن الأشكال الاحتفائية بـ " الوثيقة الدستورية " ، هو دليل على مدى الترحيب الواسع بمضامينها المقترحة ، خاصة دسترة اللغة الأمازيغية والاعتراف بها كمكون أساسي للهوية الوطنية ، اضافة لما يمثله من قفزة نوعية في تاريخ المغرب الحديث ، وما يفتحه أمام الشعب المغربي من افاق جديدة تعزز الثقة في المستقبل . 

.