حسناوات بلجيكا في زيارة استعراضية لمسجد الحسن الثاني (+صور)

ناظور توداي

قامت المشاركات في مسابقة ملكة جمال بلجيكا، أول أمس السبت 4 نونبر، بزيارة لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء برفقة طاقم صحافي، وقامت المشاركات بالتقاط صور استعراضية أمام بوابة المسجد.

كما قامت المشاركات اللواتي تأهلن إلى الإقصائيات النهائية وعددهن 10 متسابقات على لقب ملكة جمال بلجيكا، بزيارة لمجموعة من المواقع السياحية بالدار البيضاء، وقام المصورون المرافقون لهن بالتقاط صور استعراضية للمشاركات في المسابقة.

ونشر الموقع الرسمي لمسابقة ملكة جمال بلجيكا على شبكة الأنترنيت ألبوم صور لزيارة المتسابقات إلى مدينة الدار البيضاء، وبينها صور التقطت لهن بساحة مسجد الحسن الثاني.

وانتشرت الصور بشكل كبير على كبريات الصفحات المغربية، كصفحة صرخة الشعب المغربي التي علقت على صورة تذكارية لثلاث من الحسناوات البلجيكيات مع رجل أمن مغربي، بـ”قوات الأمن مشغولة بأخذ صور تذكارية بينما الجرائم بالعشرات تقع بالشوارع وما من تدخل”.
 
بينما عنونت صفحة “ثوار المغرب” على صورة الحسناوات:” ملكات جمال بلجيكا يدخلن مسجد الحسن الثاني..تدنيس ده و لا مش تدنيس يا متعلمين يا بتوع المدارس؟”، أما صفحة مغاربة ونفتخر فقد ذكرت أن عدم احترام المسجد لا يحدث من طرف الأجانب فقط بل حتى من كثير من المغاربة ممن يلتقون في مواعيد غرامية قرب جنباته.
 
وقد أظهرت الصور المنشورة دخول الحسناوات البلجيكيات إلى باحة مسجد الحسن الثاني، وهي المكان الذي يلتقط فيه عموم المارون الصور، حيث أعادت هذه الصور الجدل الذي أثاره تصوير فيديو كليب للمغنية اللبنانية أمل حجازي قرب المسجد المذكور.
 
ومعروف أن المغرب يمنع قانونيا على غير المسلمين الدخول إلى المساجد، غير أن الدولة تسمح للسياح الأجانب وغير المسلمين بزيارة مسجد تنمل الأثري بجبال الأطلس الكبير ومسجد الحسن الثاني بالبيضاء، وذلك لأغراض سياحية.
 
ويحتضن المغرب هذه الأيام جزءا من مسابقة اختيار ملكة جمال بلجيكا التي تتنافس عليها حوالي 20 حسناء، حيث سيقمن المتنافسات الموجودات حاليا بمدينة الجديدة، بتصوير مجموعة من مقاطع الفيديو الخاصة بتقديمهن، كما سيزرن مدن الدار البيضاء والرباط للقاء بمجموعة من وسائل الإعلام، قبل أن يعدن إلى بلجيكا التي ستشهد حفل الإعلان عن الفائزة في السادس من يناير القادم.