حشود مؤيدة لمرسي وتضارب حول سقوط قتلى

نـاظورتوداي : وكالات 

نفت وزارة الداخلية المصرية سقوط قتلى أثناء مظاهرة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي أمام دار الحرس الجمهوري الذي يُعتقد أنه بداخلها، بينما أكدت وكالات أنباء والمستشفى الميداني لاعتصام مؤيدي مرسي في ميدان رابعة العدوية الذي احتشدت فيه جموع غفيرة منهم، سقوط قتلى ومصابين.
 
وإضافة إلى نفي الداخلية للجزيرة خبر سقوط قتلى، أكد الجيش عدم استخدامه ذخيرة حية ضد المتظاهرين أمام دار الحرس الجمهوري القريبة من اعتصام رابعة العدوية، موضحا استخدامه القنابل المدمعة فقط.
 
وبالمقابل نقل مراسل الجزيرة في رابعة العدوية عبد الله الشامي عن مسؤولي المستشفى الميداني تأكيدهم سقوط أربعة قتلى وعشرة مصابين في إطلاق نار على مظاهرتهم أمام دار الحرس الجمهوري في مصر الجديدة والتي يعتقدون أن الرئيس المعزول بداخلها.
 
كما أفادت وكالة رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية بسقوط ثلاثة قتلى في اشتباكات بين الجيش ومؤيدين لمرسي أمام دار الحرس بعدما توجه متظاهرون من ميدان رابعة العدوية إلى الدار الواقعة على مقربة من الميدان.