حـافلة تابعة لـ ” صوناصيد ” تفـجر رأس متشرد قرب مديرية التجهيز بالناظور

نـاظورتوداي : حسين أمرزيني
 
عـرف شـارع ولي العهد الأمير سيدي محمد قـرب مركز تسجيل السيارات وسط مدينة الناظور ، أمس الأربعاء ، حـادثة سـير مروعة ذهب ضحيتها رجـل ثلاثيني علمت ” ناظورتوداي ” أنه متشـرد .
 
وحـسب تفاصيل الحادثة ، الحافلة المذكـورة فـجرت رأس الهالك الي كـان يـرقد تحت إحدى عجلاتها ، حـيث لم ينتبه له السـائق حـينما أراد التحرك من المكان الذي ركن فيه عربته من أجـل نقـل عمـال يشتغلون بمعمل الحديد والصلب ” صوناصيد ” .
 
وصرح شهود عيـان أن ذات الحافلة كـانت مركونة بـالشارع المذكور ولما أطلق السـائق مكابحها للإنطلاق صـوب بلدية سلوان ، تفاجـأ بوجود جثـة شخص قضى نحبه جراء تهشم جمجمته ، وتحدثت ذات المصـادر ، أن الهالك كـان يعيش حـالة تشـرد بالمدينة منذ مدة ومعروف عنه النوم تحت الحافلات و الشاحنات الكبيرة هروبا من أشعة الشمس الحارقة .
 
وأثـار الحادث المذكور الكـثير من الهلع وسط السـاكنة والمواطنين الذين تواجدوا بعين المكان لحظة وقوعه ، نـظرا لبشاعة المنظر .
 
ومن جهة أخرى ، فقد حلت عناصر أمنية تـابعة لفرقة المرور وحررت محضـرا في النازلة ، فيما تم نـقل جثة الهـالك صوب مستشفى الحسني حيـث أودعت مستودع الاموات .
 
وإستغل مواطنون تواجد وسـائل إعلام لتغطية هذا الحادث ، في التـأكيد على ضرورة تكثيف المصـالح الامنية من حملاتها لتطهير الحي الإداري من المتشردين و المختلين عقليا ، نظير تسببهم في الكثـير من المشـاكل ، خـاصة أمام لجوء فئة منهم  إلى النوم تحت الحافلات و شاحنات من الحجم الكبير ، بالإضـافة إلى سلوكات أخرى تؤرق راحة المواطنين وسلامنهم .