حـالتي انتحار بمدينة العروي في وقت وجيز لا يتعدى 3 أيام

نـاظورتوداي: متابعة من العروي
 
عرفت مدينة العروي  خلال يومين حالتي انتحار، كانت أولاهما عشية الثلاثاء 16 نونبر الجاري  حين أقدم رجل  يبلغ من العمر 40 سنة تقريبا وهو رب أسرة  على وضع حد لحياته شنقا في دوار إقدورن 6 كيلومتر  عن المدار الحضري ,وعثر عليه مشنوقا بقطعة قماش داخل إسطبل   ·
 
وفور اكتشاف الأمر تم نقل الهالك إلى مستودع الاموات بالمستشفى ،  في حين فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا للبحث عن الأسباب الحقيقية التي دفعت بهذا الرجل الى الانتحار ·
 
وبمدينة العروي دائما ،  وبالضبط بالقرب من الحديقة العمومية  عثر أحد الأشخاص  صباح يومه الجمعة 18 نونبر الجاري على فتاة لم تكمل ربيعها الرابع  مرمية في الشارع وسط بركة من الدماء في منظر رهيب حسب وصف الشاهد.
 
وحسب المعلومات التي استقتها الزمـيلة  ”ريف سيتي ” من مصادر مقربة من أهل الضحية، فإن الفتاة كانت تعاني من بعض الأمراض,واستغلت نوم أهلها، واتجهت  إلى الطابق الثاني وقامت بالقفز إلى الشارع  لتضع حدا لحياتها.
 
وتم إبلاغ مصالح الأمن التي سهرت على ايداع الجثة بمستودع الاموات ، وتنظيف المكان فيما  فتحت  تحقيقا لتقصي الحقيقة·
 
وقد أكدت  بعض مصادرنا أن الرجل كان يعاني مرضا نفسيا,فيما تزال أسباب إنتحار الفتاة  لحد الأن مجهولة.