حـزب الاستـقلال بالناظور يخرق قانون الانتخابات ، والسلطات مطالبة بالتدخل

نـاظورتوداي : مـتابعة 
 
في واحدة من مـظاهر التجاوز الغير الأخلاقي  للـمادة 36 من القانون المنظم لمجلس النواب ، استغلت لائـحة ” محمد الطيبي ” مـرشح حزب الاسـتقلال ، الاطارات التي منحتها السلطات حسب الرقم الترتيبي لحزب الاصالة والمعاصرة من أجـل تعليق الاعلانات الانتخابية طـيلة أيام الحملة ، لنفس الغـرض ، وهو الـسلوك الذي دفع بوكيل لائحة ” الجرار ” الى وضـع شكاية لدى السلطات المحلية لاتخاذ اللازم ضـد لائـحة حزب الفاسي بالناظور .
 
وطالب وكيل لائحة حزب الاصالة والمعاصرة السيد ” عبد السلام بوطيب ” من الـسلطات المحلية ، أن تتدخل لايقاف حزب الاستقلال عند حده واتخاذ اللازم ضده ، وفق ما تنص عليه المادة 36 من القانون التنظيمي لـمجلس النواب ، والأمـرة في هذا المجال الى معاقبة كل من علق اعلانات انتخابية خارج الاماكن التي تحددها السلطة أو بمكان يكون مخصصا للائحة أو مرشح أخر ، بغرمة من 1000 الى 5000 درهـم.
 
ونـاشد مرشحون لاجتياز غمار الاستحقاقات البرلمانية المزمع اجراؤها يوم 25 نونبر الجاري ، الـسلطات المحلية والجهاز القضائي الى عـدم التساهل مع مـثل هذه السلوكات المهينة لحرية الأخرين و المعتدية على حقوقهم الممنوحة لهم من لـدن أعلى جهاز تشريعي بالبلاد .
 
وفي موضوع أخـر ، أكـد مجموعة ممن اعتمدهم النسيج الجمعوي والمجلس الوطني لحقوق الانسان ، لـملاحظة الانتخابات ورصـد الخروقات التي تعرفها قبل وبعد الاقتراع ، بأن جـل التقارير سجلت التجاوز القانوني المشار له سلفا ، وما عـلى الجهات المختصة سوى القيام بمهامها والتصدي لكل من يسعى الى تعكير جو المسلسل الانتخابي الذي يطمح المغاربة الى مروره هذه السنة في ظروف نزيهة .