حـزب التـقدم والإشتـراكية يتحدث إلى مسؤولي و سـكان النـاظور ببـيان متعدد المطالب

نـاظورتوداي : طارق الشامي
 
عمد حزب التقدم و الاشتراكية الى اصدار بيان معمم عبر الشبكة العنكبوتية ، يتوجه فيه إلى ساكنة مدينة الناظور لتأكيد مواقف الفرع المحلي – الناظور-  بخصوص الوضعية التي تعيشها المدينة، و التبني الكامل لمطالب المواطنين، و الدفاع عن برنامجه و مقترحاته، واستعداده للنضال، مع كل فعاليات المدينة و سكانها، لتحقيق طموحاتنا المشروعة في مدينة عصرية، مجهزة ، نظيفة منسجمة و متوازنة مجاليا واجتماعيا. 
  
بيان حزب التقدم و الاشتراكية بالناظور جاء في الوقت الذي يرأس زعيمه لوزارة السكنى و التعمير و سياسة المدينة و هو ما استغرب له العديد من المراقبين و خلفيات اصداره في هذا الوقت بالذات و الذي يطرح اكثر من سؤال …هل هي فترة مصالحة بين ساكنة الناظور و الحزب بعد قطيعة دامت لعقود من الزمن ام ان صقور و شيوخ ” ابيبي ايس” كانوا متواطئين بشكل من الاشكال مع لوبي ” مقاومة التغيير” بالاقليم ، في الوقت الذي يرى فيه المتتبعون للشأن العام المحلي و الاقليمي بأنه كان واجبا على القيادة الجديدة الفتية الشابة ان تتوجه بكتاب الى وزيرها في الحكومة و المسؤول الاول عن التعمير وسياسة المدينة بعيدا عن ما قد يعتبر لغطا و لغوا المراد به باطل . 
  
مكتب فرع الناظور لحزب التقدم و الاشتراكية سجل في بيانه المعمم ما تحقق من منجزات ، عبر كل مؤسسات الدولة ، ويثمن المشاريع القائمة، خاصة تلك المتعلقة بالجانب السياحي و مشروع ” مارشيكا” على وجه التحديد، فإنه يدعو المجلس البلدي و كل مؤسسات الدولة المتدخلة في المجال الحضري إلى الإنكباب على القضايا التي تهم المواطن من الدرجة الاولى ، و طالب بإعادة هيكلة الأحياء الشعبية، خاصة المتواجدة بأطراف المدينة و التي تم إهمالها لسنوات و لم تعد لائقة للحياة العصرية في حدودها الدنيا. حيث تم التركيز على وسط المدينة و تهميش محيطها مما يخلق إختلالات و ظلم في حق عدد كبير من الساكنة..إذ لم يعد مقبولا اليوم، تحت أي ذريعة، استمرار أحياء داخل المجال الحضري بدون ربط بشبكة الماء و شبكة التطهير الصحي، خاصة مع توسع حدود المدينة إلى منطقة تاويمة وبويزازارن، ناهيك عن غياب أبسط شروط الحياة الحضرية من خدمات صحية و دور الشباب ومساحات خضراء و باقي الخدمات الضرورية ليس فقط للحياة الحضرية بل للحياة في هذا العصر.. 

خلق و تجهيز وصيانة مساحات الخضراء في كل أحياء المدينة، و حدائق عمومية، وفضاءات للأطفال والشباب، واعتبار فضاءات الترفيه كحق لكل مواطن، مما يفرض إيجاد دور للشباب في كل الأحياء، و ملاعب القرب و مكتبات عمومية ، و إنشاء مسرح بلدي لائق للعروض المسرحية والفنية.. اضافة الى إنشاء مركب رياضي يتوفر على فضاءات لممارسة مختلف الألعاب الرياضية، و ملعب لكرة القدم لائق من     حيث الأرضية و القدرة الإستيعابية … كانت من ضمن مطالب تحدث عنها البيان المذكور أيضـا .

الفرع المحلي طالب ايضا معالجة القضايا المترتبة عن مشروع ” مارشيكا” خاصة ما يتعلق بتسوية المشاكل العالقة بخصوص نزع الملكية و إنصاف المواطنين المعنيين في أقرب الآجال. 
 
و طالب البيان الاهتمام بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان عبر توفير الموارد البشرية الكافية والكفؤة وتجهيز مرافقها بالتجهيزات الضرورية و ترقيتها إلى مستوى جامعة مستقلة بذاتها، مع توفير النقل العمومي لكل الطلبة الجامعيين مع التعجيل والإسراع بفتح أبواب الحي الجامعي في وجههم. 

أمنيا ثمن الحزب المجهودات و التضحيات التي يقوم بها رجال الأمن من اجل استتباب الأمن والسكينة فإننا نطالب الوزارة الوصية بتعزيزهم بالموارد البشرية الكافية واللوجستيكية الضرورية  لتعميم الأمن والسكينة على جميع الأحياء الشعبية بمدينة الناظور. 

ودعا فرع حزب التقدم و الاشتراكية بالناظور المجلس البلدي للمدينة إلى الإنصات للمواطنين و إعمال المقاربة التشاركية مع فعاليات المجتمع المدني، و اعتبار وتتبع ما تنشره الصحافة المحلية، إلكترونية أو ورقية، لأنها معبرة عن قضايا و هموم المواطنين .