حـوليش يقدم اعتذارا لـشادية و يعوضها على ما لحـقها من تعنيف واهانة

نـاظورتوداي : متابعة 

عـلمت ” ناظورتوداي ” ، من مـصادر جيدة الاطلاع ، أن سليمان حوليش أحد المرشحين لخوض الانتخابات البرلمانية ، ووكيل لائحة حزب النهـضة بدائرة الناظور ، قـد أقـدم أول أمس على التنقل صوب منـزل الضحية ” شادية ” القاطنة بمنطقة بويفار ، وقـدم لها اعتذارا على ما لحقها من اهانة و تعنيف ، كون الحـادث الذي تعرضت له تزامن مع عقد ذات السياسي البارز محليا لتجمع جماهيري مساء الاحد بساحة الشبيبة والرياضة في اطار الحملة الانتخابية .
 
وأضـافت نفس المصادر ، ان وكيل لائحة ” الديك ” ، تـكلف بـمصاريف العلاجات التي تلقتها الشابة شادية ، حيـث أجل جميع المواعيد التي كان قد حددها للتنقل صوب مجموعة من المناطق من أجل الدعاية لحزبه ، وسـهر شخصيا على نـقل الضحية صوب مصحة خاصة لتلقي العلاج .
 
وحـول اقدامه على هذا السلوك الانساني والاخلاقي ، والذي استحسنته جهات عدة ، قال مقربون من حوليش ، انه تأثر بفعل ما لحق شادية من اهانة وتعنيف تسببت فيه الجماهير التي كانت حاضرة في تجمعه الخطابي ، وأضاف نفس المتحدثون الى ” ناظورتوداي ” ، ان وكيل لائحة ” الديك ” ، لـم يستغل معاناة الضحية لمصالح انتخابوية ، مؤكـدين أن سليمان حوليش لم يعرف بنفسه لعائلة الضحية واكتفى بالقول أنه ” فاعل خير ” .
 
وكـانت شادية ، التي تعاني من خلل هرموني ، قد تعرضت الى اعتداءات من طرف أزيد من 50 شخصا ، بعدما اشتبه في أمرها ، وربطوا تواجدها بين تجمع غفير من المواطنين باشاعة مفادها ” رجل يتظاهر انه امراة ويتستر على ملامحه بوضع الخمار ، لتنفيذ جرائم خطف الأطفال قبل اغتصابهم”، حيث عزز المعتدون  فرضيتهم بتواجد الفتاة الصغيرة بمعية الضحيّة.. وتمّت محاصرة الاثنين والتنكيل بهما عبر ضربات عشوائية كثيرة لم تتوقف إلاّ بتدخل الشرطة على دفعات أمام الكم الكبير من الضاربين.