حفل ختان جماعي لفائدة الأيتام و أطفال الأسر المعوزة و الفقيرة بأركمان

ناظورتوداي : محمد سالكة

في إطار تنفيذ برنامج عملها السنوي برسم سنة 2016 ، وبشراكة مع مكونات الطاقم الطبي للمركز الصحي بأركمان وبمساهمة من محسنين وبتعاون مع بعض الجمعيات والسلطات المحلية ومتطوعين بكبدانة وأطر صحية متطوعة من الناظور ومتعاونين مختلفين، نظمت جمعية الوفاق للتنمية والأعمال الإجتماعية يومه الأحد 23 أكتوبر ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا بالمركز السوسيوتربوي بتعاونية الفتح حفل ختان جماعي مجاني لفائدة أطفال قبيلة كبدانة، مع توزيع أدوية وألبسة وهدايا على الأطفال المستفدين الذين وصل مجموعهم إلى 50 طفلا ينتمون في غالبيتهم لطبقة أسرية معوزة وهشة .

الحفل المميز شكل يوما استثنائيا بالمنطقة حيث ساهمت العملية في إدخال البهجة والفرح على قلوب الأطفال وأُسرهم ، ويندرج هذا الفعل انطلاقا من برنامج الجمعية السنوي الذي سطرته لهذه السنة، وفي إطار التكافل الاجتماعي والتضامن الإنساني الذي تتبناه حيث تقاطر منذ الصباح الباكر عشرات النساء حاملات أطفالهن قصد الاستفادة من هذه العملية إلى فضاء المركز السوسيوتربوي في جو يسوده الفرحة والابتسامة في وجوه أسر لأطفال فقراء ويتامى.

هذا وقد اعتادت جمعية الوفاق، القيام بمثل هذه المبادرات الخيرية لفائدة العائلات المحتاجة، حيث تعتبر هذه المبادرة الخيرية من أحد البرامج المسطرة من قِبلها خلال البرنامج السنوي الحالي، وذلك في نسختها الخامسة للعام الخامس على التوالي وبعد نجاح الطبعات السابقة، وحسب ما استقيناه من معلومات فإن الجمعية تكفلت بتوفير الألبسة للأطفال والخاصة بهذه المناسبة، والهدايا التي وزعت على الأطفال لإنجاح الحفل وإدخال البهجة إلى قلوبهم إضافة إلى اللوازم والأدوية الخاصة بعملية الختان.

عموما ، الحفل مر في أجواء بهيجة شارك فيه الجميع الفرحة والسرور مع هؤلاء الأطفال المعوزين واليتامى كما أن النشاط تم التحضير له من المشرفين الذين تكفلوا بالاحتياجات اللازمة له من حلويات ومشروبات وألبسة وأدوية.. وقد تمكنت الجمعية من إنجاح الحفل الذي خص ل 50 طفلا من أركمان البركانيين ورأس الماء وبوعرك.. بفضل التبرعات التي قدمها المحسنون والمجهودات الكبيرة التي قام بها أفراد الجمعية خلال هذا اليوم ومن خلال هذه المبادرة التي لقيت استحسانا كبيرا لدى العائلات المشاركة والمستفيدة من هذا العمل الخيري، كما تقدمت الجمعية بالشكر الجزيل لكل من قدم المساعدة، سواء فيما يخص المرافقة أو المساعدة من أجل إنجاح هذا الحفل، والذين لم يبخلوا بأي شيء مما أضفى على الحفل طابعا خاصا امتزجت فيه الاحتفالية بالتآزر الأخوي بين السكان وجمعيتهم وفعاليات أخرى .