حقوقيون يقاضون عمدة “أنفرس” بتهمة العنصرية ضد الامازيغ

نـاظورتوداي :

أقدم نشطاء امازيغ ومنظمات حقوقية، من بينها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على رفع دعوى قضائية ضد عمدة مدينة “أنفرس” شمال بلجيكا، وزعيم حزب “رابطة الفلامنيين الجدد NVA” اليميني، بارت دو ويفر” وذلك بتهمة العنصرية والتيميز ضد المهاجرين المغاربة في بلجيكا.

وتطالب هذه الفعاليات بفتح تحقيق حول التصريحات الأخيرة التي أدلى بها “Bart De wever ” والتي اعتبرتها الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا وخاصة الامازيغ، عنصرية وتمييز ضدهم.

المسؤول البلجيكي كان قد ادلى بتصريحات حول العنصلرية وقال “العنصرية مبدأ نسبي، وغالبا ما يتم الزج بها كذريعة في كل فشل شخصي، خصوصا من طرف بعض المجموعات مثل المغاربة، خصوصا الأمازيغ، فهؤلاء طوائف منغلقة ولا تثق في السلطة”.

كما اضاف ذات المسؤول ” منحنا بمجيء نوع سيءٍ من المهاجرين بكثافة، وبعدما تم فعل الشيء القليل، لم تكن هناك سياسة للإندماج” الشيئ الذي دفع بالمنظمات الحقوقية والامازيغية بلجيكا الى الخروج للاحتجاج ضد هذه التصريحات التي اعتبروها عنصرية وتستهدفهم بالخصوص.

وكانت مجموعة من الفعاليات الحقوقية والامازيغية مدعومة من نشطاء مناهضين للعنصرية، بمدينة أنتويربن شمال بلجيكا، قد نظمت تظاهرة احتجاجية ضد تصريحات المسؤول البلجيكي يوم الاربعاء الماضي قبل ان تتدخل عناصر الشرطة البلجيكية وتفرقها بالقوة.