حقيقة وفاة المشجع الودادي أيوب النـافوخي ( فيديــو )

نـاظورتوداي : 
 
قبل أن تبدأ مباراة الجيش الملكي والوداد البيضاوي الأربعاء الماضي والتي إنتهت بتفوق العساكر بهدفين دون رد، بدأ الفصل التمهيدي للمباراة بين أنصار الفريقين والذي ألت نتيجته إلى وفاة المشجع الودادي أيوب النافوخي المنتقل إلى العاصمة الرباط رغبة  منه في مساندة فريقه والإستمتاع بندية المباراة المفترضة، قبل أن تكون سببا في لفظ أنفاسه الأخيرة.
 
 ويظهر فيديو كان شاهداعلى حقيقة الوفاة كيف تحولت جنبات الطريق السيار إلى ساحة حربا تبادل فيها مشجعي الفريفين الرشق بالحجارة، وفي لحظة حاول فيها أيوب بمعية أصدقائه كما يبين ذلك الفيديو قطع الطريق خوفا من الحجارة القادمة من الخصوم، دهسته سيارة من نوع  »بيجو 206 ».
 
و نقل المرحوم النافوخي على وجه الإستعجال إلى أحد المستشفيات بمدينة الرباط و التي لفظ فيها أنفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح البليغة التي تعرض لها من جراء الصدمة.
 
هي إذن  الهواية  كانت سببا رئيسيا في وفاة المشجع الودادي أيوب النافوخي، والكل مدعوا من جانبه إلى لعب الدور المنوط به من أسرة وجمعيات محبي الفرق والهيئة الموكولة لها مهمة الإشراف على الرياضة الوطنية، لأجل أن تنتقل فعلا البطولة الوطنية إلى زمن الإحتراف تكون  فيه الروح الرياضية عنوان أصيل بين الجماهير الرياضية.