حكومة تشجع على ممارسة الجنس في الظلام

ناظور توداي : 

حظي فيديو نشرته وزارة البيئة الألمانية على الإنترنت بنسبة مشاهدة كبيرة خلال أيام فقط من نشره، وذلك في أول مشهد من نوعه تطلقه الحكومة الألمانية ويتم فيه توظيف العلاقة الخاصة بين الزوج وزوجته في مجال التوعية البيئية.

وشاهد الفيديو أكثر من 165 ألف مشاهدة خلال أيام قليلة من بدء نشره، وهي نسبة مشاهدة لا تحققها عادة مقاطع فيديوهات التوعية بالبيئة ضمن هذه الفترة القصيرة.

ويظهر في مقطع الفيديو -الذي يستمر لمدة 30 ثانية- فتاة تدخل المنزل وتشعل الضوء وتتفاجأ برؤية أمها وأبيها وهما في وضعية حميمية لم تراهما فيها من قبل، وتتسع عيون الجميع من فرط المفاجأة والإحراج، فتسلم الإبنة على والديها ببساطة ويردان عليها السلام ثم تهز رأسها بالتفهم وتطفئ الضوء وتنصرف.

والمغزى من قصة الفيديو هو أن إبقاء الضوء منطفئا في المنازل له إيجابياته: فلو لم تشعل الفتاة الضوء لما كانت رأت والديها وهما يمارسان الجنس ولتجنب الجميع الإحراج الناتج عن إشعال الضوء، وكذلك فإن إطفاء الأضواء يوفر الكهرباء الناتجة من حرق الفحم الضار بالبيئة.