حكومتي مليلية وسبتة ضد مشاركة المغاربة المقيمين بهما من الإستفتاءات

ناظور اليوم : و م ع 

انتقد ميغيل مارين، النائب الأول لرئيس الحكومة المحلية في مليلية السليبة والمنتمي للحزب الشعبي الإسباني, تصريحات وزيرة الخارجية ضمن الحكومة المركزية بمدريد، ترينيداد خيمينيز، بخصوص إمكانية السماح للمغاربة المقيمين على التراب الإسباني بالتصويت ضمن الانتخابات البلدية المقبلة.
 
واعتبر مارين بأن تصريحات خيمينيز "لا تعكس إلا رأيا شخصيا", وأردف ضمن تصريح صحفي له بأن المغاربة المقيمين بإسبانيا "لا يمكنهم التمتع بهذا الحق في غياب اتفاق المعاملة بالمثل"، قبل أن يصف ذات الاتفاق الذي دعا إليه بت "الأمر غير المتاح في اللحظة الراهنة".
 
أما المتحدث باسم الحكومة المستقلة لسبتة المحتلة, غويليرمو مارتينيز ، فإنه عمل على الإعراب للسلطة التنفيذية المركزية بمدريد عما أسماه "انشغاله حيال هذه القضية التي أثارتها خيمينيز"، واسترسل على صدر الصحف الصادرة من سبتة بأن "حكومة سبتة تلح على احترام البند الذي ينص على منع تصويت الأجانب خلال الانتخابات الجهوية والبلدية".
 
وكانت وزيرة الخارجية الإسبانية, ترينيداد خيمينيز, قد صرحت يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع بإمكانية مشاركة المواطنين المغاربة المقيمين في إسبانيا بالتصويت في الانتخابات البلدية المقبلة.. وقد عزت ذلك إلى "موافقة الدستور المغربي الجديد السماح للأجانب بالتصويت في الانتخابات الجماعية المجراة بالمغرب".