حملة للتضامن مع الأشخاص الذين يوجدون صعوبة في الإنجاب

ناظورتوداي :

أطلقت الجمعية المغربية للحالمين بالأمومة والأبوة، حملة وطنية للتضامن مع مطالب المحرومين من الإنجاب، حيث دعت جميع مكونات المجتمع إلى التوقيع على عريضة تضامنية تمهيدا لرفع مذكرة مطلبية تفصيلية إلى رئاسة الحكومة ووزارة الصحة.

وذكر بلاغ للجمعية أن هذه الحملة تستمد أساسها مما تطرحه صعوبات الإنجاب أو العقم من مشاكل صحية واجتماعية واقتصادية يمتد أثرها إلى العائلة الكبيرة والمجتمع.

وتهدف هذه الحملة، حسب المصدر ذاته، إلى تحسيس المجتمع بتنوع المعيقات والإكراهات التي يتخبط فيها الأزواج الذين يعانون صعوبات في الإنجاب، وكذا دعوة المسؤولين إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتخفيف معاناة عذع الفئنة بسبب غياب التغطية الصحية عن نفقات علاج العقم وصعوبات الإنجاب.

وتستمر عملية التوقيع على عريضة التضامن مع مطالب الحالمين بالأمومة والأبوة، التي انطلقت بمناسبة تخليد اليوم العالمي للصحة، إلى غاية فاتح يونيو المقبل الذي يصادف اليوم العالمي للوالدين، الذي تخلده هيئة الأمم المتحدة تكريما للآباء والأمهات على مستوى العالم.