حميد بوزياني : لم نمنع الهلال من إستغلال القاعة المغطاة و خيـار العروي تم توافقيا

نــاظورتوداي :
 
ردا على مقـال نشرته ناظورتوداي في صفحتها الرئيسية يوم الجمعة 8 يناير الجاري تحت عنوان ” شركة رباطية تمنع اليد الناظورية من إستغلال القاعة المغطاة بمباركة من المندوب الإقليمي ” ، نفى مـدير المرفق المذكور في إتصـال هاتفي ما ورد في الفقـرات الثلاث الاولى ذات المادة الصحفية  ، وأكـد بـأن مكتب هلال الناظور لم يتوصـل بأي منع من طرف الإدارة بـل تم التنسيق بين الإثنين من أجـل برمجة المقـابلة التي ستجمع الفريق بالنادي المكناسي بمناسبة الدورة الخامسة من بطولة القسم الوطني الاول ، بعيدا عن الناظور – المدينة و تنقيلها إلى العروي .
 
وأضـاف السيد حميد بوزياني ، بـأن المكتب الإداري لفريق هلال الناظور أشـعر من قـبل أن القاعة المغطاة ستحتضن يوم السبت 8 فبراير معرضـا على هامش أيام التوجيه المدرسي التي تنظمها كل من وزارة التربية الوطنية ووزارة التشغيل ، بعدما طالبت الشركة المنظمة في غشت الماضي بـإستغلال هذا المرفق ، دون منعه من إستقبـال النادي المكناسي في اليوم الموالي ( الأحد ) حـيث ستكون القاعة جاهزة لإحتضان المقـابلة ، لـكن النادي أصـر على إجراء المباراة يوم السـبت ووقع إختياره على القاعة المغطاة بالعروي بـمحض إرادته دون إرغماه عـلى ذلك من لدن أية جهة .
 
” نحـن من تفـاجأ بما جـاء في مقـال ناظورتوداي ، وإدارة القاعة المغطاة لا تدخر جهدا في خدمة النوادي والجمعيات الرياضية في الإقليم ، ولا يعقـل أن نغلق الأبواب في وجه نشـاط يخدم مصـلحة تلاميذ الإقليم تحصـلت الجهة التي ستنظمه على ترخيص مسـبق مر عـليه أزيد من 6 أشـهر ” يـضيف حميد بوزياني في إتصـاله الهاتفي .
 
من جهة أخرى ، أورد ذات المتحدث إلى ” ناظورتوداي ” أن هلال الناظور  لكرة اليد ، هو النادي الوحيد الذي يجري حصصه التدريبية بالقاعة المغطاة مجانا ، وذلك 3 مرات في الأسبوع  ، وهـذا في الحد ذاته دليل قـاطع على حسن نية الجهة القائمة على تدبير هذه الملعمة في تفـعيل الاهداف التي أسست لأجلها ، بالإضـافة إلى التعاون الملموس الذي أبانت عنه الإدارة في أكثـر من مناسبة خـاصة إجراءات برمجمة المقابلات و الإتصـالات المتكررة مع الجامعة الملكية لكرة اليد بهذا الشـأن .
 
إلى ذلك ، لم يخفي مديـر القاعة المغطاة إمتعاضه بـشأن ما أسماه بـإقدام رؤسـاء بعض الجمعيات على ترويج معطيات عارية عن الصحة كلما وقع بينهم و الجهات المسؤولة على المرافق الرياضية خلاف ما ، و دعاهم إلى الإحتكام للـعقل و العودة إلى المنطق والحوار بـدل إثـارة مواضيع لا تخدم الصالح العام .