حوادث السير تدفع أزيد من 200 مواطن إلى الإستنجاد بعامل الناظور و رئيس المجلس البلدي .

نـاظورتوداي :

طالب 240 مواطن يقطنون بحي أولاد بوطيب الواقع بين مدينتي أزغنغان والناظور ، من عامل الإقليم و رئيس المجلس البلدي ، التدخل العاجل من أجل وضع حد للمخاطر التي تحدث بالساكنة خصوصا التلاميذ ، بسبب غيـاب علامات التشوير والمرور ، رغم حركة السير الكثيفة التي تعرفها الطريق الرئيسية .

عريضة التوقيعات التي تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، إلتمس أصحابها في رسالتين تم وضعهما على مكتبي كل من عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي للناظور ، الموافقة على وضع حواجز إسمنتية على الطريق من أجل إجبار السـائقين على التخفيف من السرعة وإعطاء أولوية المرور للراجلين .

وأكد الموقعون البالغ عددهم 240 مواطن ، أن طلبهم هذا ناتج عن إرتفاع الخسائر المادية والبشرية التي تتسبب فيها حوادث السير بالطريق الرئيسية بين الناظور وأزغنغان وبالضبط بين إدارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب و المنطقة المعروف بـ ” باصو ” عند ملتقى الطرق ، وأضـاف الموقعون ” لا يوجد أي ممر خاص بالرجلين في هذه النقطة ، فضلا عن إفتقارها لأضواء المرور رغم الحركية المستمرة التي تعرفها الطريق بشكل يومي و كثيف ” .

ويجد الأطفال الذين يقطعون الطريق يوميا من أجل التمدرس ، وكذا السكان ، صعوبة يومية أمام حجم حركة المرور بالمنطقة و السرعة الجنونية التي يستعمل بها السائقون سيارتهم ، مما يشكل خطرا على سلامة الراجلين ويتسبب أحيانا في وقوع حوادث سير يتنتهي بخسائر مادية وبشرية … يضيف الموقعون على العريضة .

جدير بالذكر ، أن أكثـر الحوادث تقع بالطريق الرابطة بين الناظور وأزغنغان ، نتيجة عدم إحترام قانون السير من طرف بعض السائقين ، وكذا نظير الحركة غير العادية لحركة المرور والتي تكون معقدة خاصة في أوقات الذروة نتيجة غيـاب علامات المرور الضوئية والجامدة و عدم تخصيص الجهات الوصية لممرات خاصة يستعملها الراجلون أثناء قطعهم الطريق .