حوار/ الوزاني: أنا من سلّمت ملف الغازات السامة للعماري (فيديو)

ناظورتوداي :

أكد نجيب الوزاني الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي، ان الدفاع عن مزارعي القنب الهندي “الكيف”، واجب إنساني على الجميع، بصرف النظر عن الجهة السياسية التي سيصوت لصالها سكان مناطق “الكيف”، مُطالباَ الدولة بضرورة رفع المتابعات عن مزارعي هذه النبتة، وذلك في الجزء الثاني من الحوار المطول الذي أجرته ‘دليل الريف’ معه.

وعلاوة على موضوع “الكيف” تطرق الوزاني خلال هذا المقطع من الحوار، إلى قضية الغازات السامة التي إستعملها الاستعمار بالريف وتداعياتها على المستوى الصحي بالمنطقة، وكشف في هذا الصدد معطيات جديدة حول الموضوع، كما تحدث البرفيسور الوزاني عن ما سُمّي بـ”حملة التطهير” التي قادها بالبصري بالريف سنة 1996، موضحاً موقفه الشخصي آنذك وموقف بعض التنظيمات السياسية.

وفيما يلي التسجيل الكامل للجزء الثاني من الحوار:

وإستطرد نجيب الوزاني في الجزء الثالث من الحوار الذي سيُنشر لاحقاً، في شرح ما يعتبره “تحكم مُمارس بإقليم الحسيمة من قبل جهة سياسية تحول الهيمنة على المنطقة واستبعاد باقي الفرقاء” كما عرج على قضية البرلماني السابق سعيد شعو.